أوقفت الشرطة المغربية 84 مشجعاً يُشتبه في تورّطهم في أحداث شغب عقب مباراتين في الدوري المحلي لكرة القدم بمدينتَي الدار البيضاء ووجدة.


وقالت ولاية أمن الدار البيضاء إن عناصرها أوقفوا 45 شخصاً، بينهم 31 قاصراً، «يشتبه في ارتكابهم أفعالاً تتعلق بالشغب الرياضي» خلال مباراة الرجاء البيضاوي والجيش الملكي وبعدها، ضمن المرحلة 29 وقبل الأخيرة، ليل أمس الأربعاء.

وأوضحت أن المشتبه فيهم «قاموا برشق القوات العمومية بالحجارة، ما تسبب في إصابة أربعة شرطيين بجروح متفاوتة الخطورة»، بالإضافة إلى أضرار لحقت بسيارتين خاصتين.

وفي مدينة وجدة، أوقفت الشرطة 39 شخصاً على هامش مباراة مولودية وجدة والوداد البيضاوي ضمن المرحلة عينها «لتورطهم في أعمال الرشق بالحجارة والشغب الرياضي والسرقة وحيازة سلاح أبيض».

وخلّفت هذه الحوادث إصابة 69 من رجال الأمن بجروح طفيفة، إلى جانب إلحاق خسائر مادية بسيارات الشرطة.