أكّد مدير قسم السكن في اللجنة العليا المنظّمة لكأس العالم لكرة القدم في قطر، عمر الجابر، أن الحجوزات لم تكتمل بعد في الفنادق والغرف المخصصة للمشجعين.


وفيما تطرح أسئلة حول أعداد الغرف المتاحة في الإمارة الصغيرة خلال البطولة التي تستمر من 21 تشرين الثاني/ نوفمبر إلى 18 كانون الأول/ ديسمبر، قال الجابر إن عدد الحجوزات يبلغ أكثر من 250 ألفاً، وإن هناك أكثر من 100 ألف غرفة متاحة حالياً.

ويفترض أن تستقبل قطر 1.2 مليون مشجّع خلال المونديال، وهو رقمٌ كبيرٌ بالنسبة إلى الدولة التي تسعى إلى إيجاد أماكن إقامة للمشجعين خلال هذه الفترة.

وعادةً ما يحجز المشجعون أماكن إقامتهم بأنفسهم، لكن نظراً إلى صغر حجم قطر وقدرتها الفندقية المحدودة، تقدّم معظم أماكن الإقامة على منصة رسمية محجوزة لحاملي التذاكر ويديرها منظّمو البطولة.

وبحسب الجابر، ستغلق قطر أمام الزوار الذين لا يحملون تذاكر المباريات.

وبعد مرحلتَي البيع الأُوليَين، بلغ عدد التذاكر المَبيعة 1.2 مليون تذكرة.