أقر مجلس الشيوخ المصري تعديلاتٍ أدخلتها الحكومة على قانون الرياضة، بغرض تشديد العقوبات على المشجعين في حالة ارتكاب جريمة «الإتلاف».


التعديلات سترسل إلى مجلس النواب لمناقشتها تمهيداً لإصدارها بعد التصديق عليها من رئيس الجمهورية عبد الفتّاح السيسي.

ونصّت التعديلات على إلزام المتّهم بدفع قيمة الأشياء التي تعرّضت للتلف، وحرمانه من حضور المباريات أو الأحداث الرياضية لمدة لا تقل عن موسم رياضي واحد، ولا تزيد على ثلاثة مواسم.

وكذلك، تضمنت العقوبات الحبس وغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه، ولا تزيد على 100 ألف جنيه، أو إحدى العقوبتين، لكل من أتجر أو تداول أو تعاطى أو حرض على تعاطي المنشطات والمكملات الغذائية المدرجة في الجدول المرافق للقانون.