تواصل الإمارات توسيع دائرة التطبيع مع الكيان الصهيوني. وتم الإعلان يوم أمس الأربعاء عن مباراتين وديتَين بين نادي العين الإماراتي وماكابي حيفا الصهيوني تحت عنوان «السلام»، الأولى تُلعب في مدينة العين الإماراتية والثانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وجاء الإعلان عن الأمر بعد توقيع ما وُصف في مذكرة التفاهم بين الناديين، وذلك بعد تطبيع العلاقات في منتصف آب الماضي.

ويأتي هذا الإعلان في وقت تواصل العديد من المنظمات الحقوقية، بينها «هيومن رايتس ووتش»، التأكيد أن سلطات الاحتلال تستخدم الأراضي الفلسطينيّة المحتلة بالقوة، لكي يمارس المستوطنون الرياضة على حساب الفلسطينيين. كما أن الاحتلال يقوم بهدم ملاعب الفلسطينيين لبناء المستوطنات. وكانت باكورة انعكاس «تطبيع العلاقات على الجانب الرياضي»، تعاقد نادي النصر الإماراتي مع اللاعب ضياء سبع الذي يحمل جواز سفر الكيان الصهيوني، قادماً من غوانغجو ايفرغراند الصيني، ليصبح أول لاعب «إسرائيلي» يلعب في الدوري الإماراتي.