ارتفع عدد اللاعبين المصابين بفيروس كورونا المستجد، في بعثة فريق الهلال السعودي لكرة القدم المشاركة حالياً في مسابقة دوري أبطال آسيا في الدوحة إلى 10 بالإضافة إلى إداري واحد.

وكان الهلال حامل لقب المسابقة القارية أعلن السبت الماضي إصابة خمسة لاعبين بفيروس كورونا هم محمد البريك (مدافع)، سلمان الفرج (قائد الفريق)، محمد الواكد (الحارس البديل)، صالح الشهري (مهاجم) وحمد العبدان (لاعب وسط)، بالإضافة إلى سعود كريري (إداري الفريق).
وأعلن الهلال في اليوم التالي إصابة لاعب وسطه نواف العابد بالفيروس، قبل أن يكشف أمس عن ارتفاع العدد إلى عشرة لاعبين بإصابة عبد الله الجدعاني ونواف الغامدي (حارسي مرمى)، والمدافع عبد الله الحافظ وياسر الشهراني.
واستدعى مدرب الهلال الروماني رازفان لوشيسكو ثنائي فريق شباب الهلال، حارس المرمى عبد الله البيشي والمهاجم تركي المطيري، للانضمام إلى الفريق في الدوحة، حيث أجرى الثنائي مسحة طبية صباح أمس.
وكان مدير الجهاز الفني للنادي سجل الثنائي البيشي والمطيري ضمن قائمة الفريق المشاركة آسيوياً ولكنهما لم يغادرا مع الفريق إلى الدوحة، نظراً إلى عدم حاجة الفريق لخدماتهما، قبل أن يضطر الآن لاستدعائهما.
وتنص لوائح الاتحاد الآسيوي على السماح للأندية بتسجيل حارس مرمى جديد في قوائم الفريق، بشرط أن يرفق النادي خطاباً طبياً يذكر خلاله أن جميع الحراس البدلاء مصابون، ويحتاجون لأكثر من 30 يوماً للتعافي، كما أنه يشترط أن يكون تقديم الطلب قبل 24 ساعة من لعب المباراة الجديدة، ولن يكون بمقدور النادي إعادة قيد الحارس المستبعد إلا بعد فتح فترة قيد اللاعبين.
وكسب الهلال مباراته الأولى في الدوحة حيث استؤنفت المنافسات بنظام التجمع بالنسبة إلى منطقة غرب آسيا، عندما تغلب على باختاكور الأوزبكي 2-1 الاثنين في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية التي يتصدرها بالعلامة الكاملة.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا