توفي أسطورة كرة القدم العراقية أحمد راضي الأحد عن 56 عاماً، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلن مسؤول في وزارة الصحة. وذكر المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة العراقية سيف البدر في تصريح صحافي مقتضب: «توفي اللاعب السابق أحمد راضي». وتعرض عضو مجلس النواب العراقي في دورته السابقة الأسبوع الماضي لارتفاع مفاجئ بدرجة الحرارة وضعف حاد في جسده، ما أدى إلى نقله للمستشفى وإجراء فحوص أظهرت اصابته بالفيروس.


وتدهورت حالته الخميس الماضي بعد ساعات على خروجه من المستشفى، ما دفع الطبيب المشرف على علاجه لنقله مرة ثانية إلى مستشفى النعمان في بغداد. وكان راضي يستعدّ الأحد للحاق بطائرة من أجل العلاج إلى العاصمة الاردنية عمان حيث تستقر عائلته. وفي آخر تصريحاته السبت، قال راضي عبر تسجيل فيديو: «كنت أعاني من مشكلة في النوم، واليوم استطعت أن أنام. اشعر في بعض الأحيان بصعوبة بالتنفس وهذا أمر طبيعي». وتأتي وفاة أحمد راضي بعد أسابيع قليلة على وفاة اللاعب الدولي السابق علي هادي، إثر إصابته بالفيروس.