أعلن المدير الفني لمنتخب مصر لكرة القدم حسام البدري أن نجم ليفربول الإنكليزي محمد صلاح سيغيب عن معسكر الفراعنة هذا الشهر لمواجهة بوتسوانا ودياً من أجل «الراحة»، وذلك بعد أيام من جدل حول سحب اللاعب اسم مصر من التعريف الخاص به على مواقع التواصل. وقال البدري في تصريحات تلفزيونية: «بالنسبة إلى صلاح تكلمت معه بناءً على تقرير قدمه لي الدكتور محمد أبو العلا (طبيب المنتخب المصري) بشأن كل المحترفين»، مشيراً الى أن صلاح «يعاني من إجهاد في العضلة الضامّة، وتأكدت من ذلك. كان اتفاقي معه أن الأفضل لمصلحته ولمصلحة المنتخب أن يحظى بالراحة في الفترة المقبلة. لن يكون معنا في معسكر بوتسوانا، لكن صلاح إن شاء الله موجود معنا في المباريات الرسمية». وستكون مباراة بوتسوانا، ضمن استعدادات المنتخب للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات أمم أفريقيا 2021 المقررة في الكاميرون، الأولى للبدري بعد تعيينه في أيلول/سبتمبر الماضي مدرباً جديداً للمنتخب.

ويأتي إعلان غياب صلاح بعد أيام من جدل بشأن التصويت المصري لأفضل لاعب ضمن حفل الجوائز السنوية للاتحاد الدولي (فيفا)، وطلب الاتحاد المحلي إيضاحات من الاتحاد الدولي على خلفية عدم احتساب صوت قائد المنتخب ومدربه ضمن التصويت النهائي. وردّ الفيفا بالإشارة الى أن الصوتين أُلغيا بسبب التوقيع على المستندات المتعلقة بهما بالأحرف الكبيرة، وهو ما يخالف أنظمة الاتحاد.