ضمِن المنتخب الجزائري التأهل الى الدور ثمن النهائي لكأس الأمم الإفريقية في كرة القدم، بعد فوزه على السنغال 1-0 سجله يوسف البلايلي في الدقيقة 49 في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الثالثة، في أحد أبرز مواعيد الدور الأول للبطولة المقامة في مصر حتى 19 تموز/ يوليو.

وللمباراة الثانية توالياً، قدم منتخب المدرب جمال بلماضي عرضاً هجومياً قوياً وأداءً دفاعياً صلباً احتوى هجوم أفضل منتخب إفريقي في تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا)، على رغم أن السنغال استعادت في هذه المباراة خدمات نجمها ساديو مانيه الذي غاب عن المباراة الأولى للإيقاف.
وانفردت الجزائر بصدارة المجموعة بست نقاط، بتحقيقها الفوز الثاني بعد تفوقها في الجولة الأولى على كينيا 2-0، بينما تلقت السنغال الخسارة الأولى بعدما كانت قد فازت على تانزانيا بنتيجة 2-0 أيضاً.
وبعد البداية الإيجابية في المباراة الأولى، لم يجرِ بلماضي أي تغيير على تشكيلته، بينما قام مدرب السنغال آليو سيسيه ببعض التغييرات، فاستعان بشيخو كوياتيه في مركز الظهير الأيسر بدلاً من ساليف سانيه الذي تعرض لإصابة في الكاحل ستبعده عن الدور الأول، وألفريد نداي بدلاً من إدريسيا غوي، بينما كان الأبرز عودة نجم ليفربول الإنكليزي ساديو مانيه.
وضمن المجموعة الثانية، باتت مدغشقر على مشارف الدور ثمن النهائي بفوزها التاريخي على بوروندي 1-0 في الإسكندرية. وتدين مدغشقر بفوزها الأول في مشاركتها الأولى في النهائيات القارية للاعب وسط شارلروا البلجيكي ماركو إيلايماهاريترا الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 76.