تأهّل المنتخب الايراني إلى الدور نصف النهائي في بطولة كأس آسيا، بعد التغلّب على المنتخب الصيني، ليضرب موعداً مع اليابان التي فازت بدورها على فييتنام.


منتخب ايران الذي دخل مباراته بأقوى خط دفاع إلى جانب قطر، دون أن يدخل مرماه أي هدف، استطاع أن يستغل الأخطاء الدفاعية الفردية للاعبي المنتخب الصيني، ليسجّل ثلاثة أهداف وضعته في صدارة التهديف في البطولة الآسيوية. سجّل للفائز مهدي تارمي (18) وسردار آزمون (31) وكريم أنصاريفرد (90+2)، في لقاءٍ وصل خلاله المهاجمون الايرانيون إلى المرمى سبع مرات، مقابل مرةٍ واحدةٍ للمنتخب الصيني، الذي لم يكن مقنعاً طوال البطولة بقيادة المدرب الايطالي مارتشيلو ليبي، دون أن ينجح في العبور إلى نصف النهائي للمرة الرابعة توالياً.

وفي المباراة الثانية، تغلّب المنتخب الياباني على نظيره الفييتنامي بهدفٍ دون رد سجّله ريتسو دوان (57)، في لقاءٍ استخدمت فيه تقنية الفيديو المساعد للمرة الأولى في البطولة الآسيوية. اليابان التي تأهّلت إلى ربع النهائي بعد فوزٍ ضعيفٍ على السعودية بهدفٍ واحد، كانت قد سجّلت النتيجة عينها في ثلاث مباريات أخرى، ولم تُقدّم أداءً مقنعاً في لقاء فييتنام، فاكتفت بالتسديد على المرمى ست مرات، وكادت شباكها أن تتلقى هدفاً عبر تصويبات الفييتناميين الأربع على الحارس الياباني شويتشي غوندا.

حكم لقاء اليابان وفيتنام عاد إلى تقنية الفيديو مرتين (عن موقع الاتحاد الآسيوي)()

الحكم الإماراتي محمد عبد الله حسن محمد عاد إلى تقنية الفيديو مرتين خلال اللقاء، فألغى هدفاً للمنتخب الياباني في الدقيقة 25، قبل أن يحتسب ركلة جزاء للمنتخب عينه في الدقيقة 55 معتمداً على التقنية عينها.

وسيلتقي المنتخبان الياباني والإيراني في نصف النهائي الاثنين المقبل على ملعب هزاع بن زايد في مدينة العين.