انطلقت بطولة كأس آسيا لكرة القدم، البطولة الأكثر أهميّة على صعيد المنتخبات الآسيوية لكرة القدم، والتي تعتبر أيضاً ثاني أقدم بطولة قاريّة في التاريخ بعد بطولة أميركا الجنوبيّة. بطولةٌ كبيرة يشارك فيها 24 منتخباً، كما تضم أسماء كبيرة من اللاعبين الذين يستغلون هذا العرس الكروي، لتقديم مستوى مميّز وجذب كبار الأندية إليهم. من هذه الأسماء الكبيرة يلمع اسم عمر خربين، نجم منتخب سوريا، المعروف بمنتخب «نسور قاسيون».

نال عمر خربين جائزة أفضل لاعب آسيوي عام 2017 بعد تألقه مع المنتخب السوري في تصفيات كأس العالم 2018 ومع ناديه الهلال السعودي، كما نال في العام عينه جائزة هدّاف دوري أبطال آسيا. صاحب الـ24 عاماً كان أول لاعب سوري عبر التاريخ ينجح في حصد جائزة أفضل لاعب في آسيا. لعب خربين 44 مباراة بقميص الهلال السعودي، تمكن خلالها من تسجيل 28 هدفاً وصناعة 9. في الموسم الماضي، وقَعت خلافاتٌ حادة بينه وبين الإدارة الفنية لنادي الهلال بقيادة البرتغالي خورخي خيسوس، كما طالته اتهامات بتعمد الحصول على بطاقة صفراء في ذهاب الملحق الآسيوي المؤهّل لكأس العالم بين منتخب بلاده وأستراليا من أجل الغياب عن مباراة الإياب للانضمام إلى معسكر فريقه، ما جعل اللاعب يجلس على مقاعد البدلاء أخيراً. قرر اللاعب الرحيل على إثر هذه المشاكل، فذهب على سبيل الإعارة إلى نادي بيراميدز المصري لمدة 6 أشهر. شراكةٌ مهمّة يعول عليها المدرب الألماني بيرند شتانغه بين خربين ومهاجم الأهلي عمر السومة، هداف الدوري السعودي في آخر 3 مواسم توالياً. شراكةٌ هجومية يأمل شتانغه من خلالها التألق في البطولة من أجل الجماهير، التي تعاني الأمرين في ظل الحرب الواقعة في البلاد، غير أن المهمة تبدو صعبة نظراً لوجود منتخبات قويّة في المجموعة على غرار أوستراليا حاملة اللقب، الأردن وبدرجة أقل فلسطين.
يتطلع شتانغه إلى إحياء ذكريات مسيرة سوريا الرائعة في تصفيات كأس العالم الأخيرة حينما كانت قاب قوسين أو أدنى من بلوغ النهائيات في روسيا، قبل خسارتها بصعوبة أمام أستراليا بطلة آسيا في ملحق التصفيات، التي تشكل بدورها الاختبار الحقيقي لنسور قاسيون.



عمر السومة


يعوّل المنتخب السوري على هدافه الأول عمر السومة، للظهور بصورة ملائمة في بطولة كأس آسيا. يلعب السومة في صفوف نادي أهلي جدة السعودي، حيث يقدم مستوى مميّزاً جعله أحد أهمّ نجوم الدوري السعودي في الفترة الأخيرة. أداءٌ رائع قدمه اللاعب في تصفيات كأس العالم الأخيرة كاد أن يُدخل سوريا في العرس الكروي الأكبر على مستوى العالم. بعد تألقه المتواصل برفقة فريقه والمنتخب، قرر المدير الفني الألماني بيرند شتانغه منحه شارة القيادة في كأس آسيا 2019، تكريماً لما يقدمه من مستوى عالٍ. ومن النقاط المهمة التي يتمتع بها السومة هي قدرته على اللعب بكلتا قدميه، والتسديد عن بعد، إضافة إلى قدرته على ترجمة الضربات الحرّة.

وو لي


يترأس لاعب فريق شنغهاي اس أي بي جي وو لي، قائمة المنتخب الصيني لكرة القدم التي تخوض نهائيّات كأس آسيا 2019 في الإمارات. يعوّل المدرب الإيطالي مارشيلو ليبي على جودة مهاجمه الشاب، الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الصيني الممتاز عام 2018، بعد أن نال لقب الدوري المحلي مع فريقه، مسجّلاً 27 هدفاً. جائزة جعلته أول لاعب محلّي ينال جائزة الهدّاف في الدوري المحلي الممتاز منذ عام 2007. تألقٌ بارز يسعى المدرب لاستغلاله عند مواجهة كلّ من كوريا الجنوبية، قرغيزستان والفيليبين في المجموعة الثالثة. وبفضل سرعته وحسه التهديفي، يملك المقومات لينافس على لقب أفضل لاعبي الدورة. ارتبط اسمه أخيراً بالانتقال إلى نادي ولفرهامبتون واندررز الإنكليزي ذي الملكية الصينية.

ماثيو راين


برز ابن مدينة سيدني مع نادي سنترال كوست مارينرز، ما منحه بطاقة الانتقال إلى الدوري البلجيكي ثم الدوري الإسباني لكرة القدم، مع نادي فالنسيا ثم الوصول إلى برايتون الإنكليزي في 2017. خاض ابن السادسة والعشرين نهائيات كأس العالم مرتين وكان ضمن التشكيلة المتوّجة بلقب كأس آسيا 2015. وقال مؤخراً في تصريحات صحافية: «سأقوم بما في وسعي لتكرار هذا الأمر» أي الفوز باللقب الآسيوي. فرض ماثيو راين نفسه من بين الحراس البارزين في الدوري الإنكليزي، حيث ساهم الموسم الماضي بتجنيب برايتون من الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية، ولا يزال يكافح معه هذا الموسم للبقاء بين الكبار.

سون هيونغ مين


بعد قيادة كوريا الجنوبية إلى ذهبيّة دورة الألعاب الآسيوية الأخيرة، يسعى سون هيونغ مين جناح توتنهام الإنكليزي إلى حصد لقب قاري جديد عند قيادة منتخب بلاده في كأس آسيا. مستوى رائع يقدمه اللاعب الكوري برفقة توتنهام، جعل فريقه يحتلّ المركز الثالث بعد تسجيله 8 أهداف وصناعته 5 في 16 مباراة حتى الآن. رغم تألقه في مونديال روسيا، فشل سون في قيادة المنتخب إلى دور الـ16 على الأراضي الروسية. خيبةٌ يسعى رجل كوريا الأول لتجاوزها، في محاولةٍ لتحقيق اللقب الغائب عن كوريا منذ 59 عاماً. لن يشارك الهداف القاتل في أول مباراتين بحسب اتفاق بين اتحاد بلاده وتوتنهام، بيد أن حضوره سيكون ثقيلاً على خصومه عندما تطأ قدماه أرض الملعب.

مايا يوشيدا


انضم قلب دفاع ساوثامبتون مايا يوشيدا إلى تشكيلة مكوّنة من 23 لاعباً أعلنتها اليابان لخوض غمار بطولة كأس آسيا لكرة القدم 2019. يعد ابن الـ30 عاماً من اللاعبين الثابتين منذ عام 2010 في تشكيلة حامل اللقب أربع مرات، وستشكل خبرة القائد مايا يوشيدا نقطة قوة لليابان التي تعتمد على لاعبين شبان تحت قيادة المدرب هاجيمي مورياسو. خلت القائمة من مهاجم ليستر سيتي شينجي أوكازاكي وصانع لعب بروسيا دورتموند شينجي كاجاوا بشكلٍ مفاجئ، فيما أعاد المدرب هاجيمي مورياسو ضمّ يوتو ناغاتومو مدافع غلطة سراي وتاكوما أسانو مهاجم هانوفر الألماني بعد غيابهما عن فوز اليابان (4-0) على قرغيزستان في آخر مباريات الفريق الودية بسبب الإصابة.

علي رضا جهانبخش


رغم تعرّضه لإصابة عضليّة، يُنتظر الكثير من اللاعب علي رضا جهانبخش لما يملكه من إمكانياتٍ فردية عالية. فرض اللاعب نفسه كنجم المنتخب الإيراني الأول بعد إحرازه لقب هداف الدوري الهولندي مع نادي ألكمار، ما ساهم في انتقاله إلى برايتون الإنكليزي. رغم صغر سنه، شارك الشاب الإيراني بديلاً في مباريات بلاده ضمن مونديال البرازيل 2014، شارك بعدها في كأس آسيا 2015 وكان من المسجّلين بركلات الترجيح في مباراة العراق في ربع النهائي. يعوّل المدرب البرتغالي كارلوس كيروش أن يشكل علي رضا برفقة ساردار أزمون قوة هجوميّة ضاربة في الإمارات لمساعدة إيران في إحراز أول ألقابها منذ 43 عاماً.