عادت أمس بعثة النادي الرياضي، بطل لبنان، الى بيروت قادمة من العاصمة الأردنية عمّان حاملة لقب كأس غرب آسيا، وكان الرياضي قد توّج باللقب الإقليمي إثر تغيّب نادي الجلاء السوري لخوض المباراة الخامسة والحاسمة. وهذا اللقب الثالث للنادي اللبناني بعد 1997 و2008 لكنها المرة الأولى بمسمى «سوبر ليغ». ورأى رئيس النادي هشام الجارودي أنه كان يحبّذ أن تجري المباراة بالشكل الطبيعي وأن يفوز فريقه فنياً، مؤكداً في الوقت عينه استحقاق اللقب لبطل لبنان عن جدار بعدما قام بكل واجباته من الحضور الى حلب وبعدها الى عمّان لخوض المباراة، لكن اتحاد غرب آسيا هو من أجّل اللقاء ثم نقله الى العاصمة الاردنية، وليس لناديه اي صلة، وكذلك النادي السوري. ووعد الجارودي بالمنافسة على لقبي بطولة الأندية العربية التي ستقام في أبو ظبي وبطولة الأندية الآسيوية في الفيليبين.

وفي سياق متصل، هنأ اتحاد غرب آسيا الفريق اللبناني على تحقيقه اللقب، وسمى الأندية التي ستمثل منطقته في بطولة الأندية الآسيوية المقبلة في الفيليبين، وبينها الجلاء السوري، إثر تفهمه الظروف التي حالت دون قدومه الى العاصمة الاردنية بيد أنه ستتخذ عقوبات بحقه خلال جلسة الاتحاد المقبلة.
وسيمثل المنطقة في البطولة القارية الى جانب الجلاء كلّ من الرياضي البطل، مهرام الإيراني وجامعة العلوم التطبيقية الأردني.

الشانفيل بضيافة المتّحد

يحل الشانفيل اليوم ضيفاً على المتحد طرابلس في قاعة الصفدي (الساعة 16:00) في رابعة مبارياتهما ضمن الدور نصف النهائي من بطولة لبنان لكرة السلة. ويتقدم الفريق المتني بانتصارين مقابل فوز واحد للمتحد. وتتطلع كتيبة المدرب الوطني غسان سركيس الى انهاء السلسلة عبر الفوز الثالث، بينما يسعى المدرب الأميركي للفريق الشمالي بول كافتر إلى مفاجأة الضيوف وجرّهم الى مباراة خامسة وحاسمة ستقام إذا لزم الأمر غداً الأحد (17:00) على ملعب الشانفيل في ديك المحدي.

«نجوم المستقبل»

اطلق اتحاد اللعبة «نجوم المستقبل» في مجمع المرّ بمشاركة لاعبين من مختلف الفئات العمرية حيث سيتم الوقوف على مهاراتهم على أن يُختار الأبرز للمشاركة في مباراة بين فريقين لكّل فئة عمرية غداً الأحد.