أكد بورتو البرتغالي مرة جديدة أنه أحد أقوى المرشحين لغنم لقب مسابقة «يوروبا ليغ» عندما دكّ مرمى مضيفه سبارتاك موسكو الروسي بخماسية أخرى بتغلبه عليه 5-2 (5-1 ذهاباً)، في إياب الدور ربع النهائي. ولم تفلح وعود مدرب سبارتاك موسكو لاعب الوسط الدولي السابق فاليري كاربين بأن فريقه سيبدو بصورة أفضل على أرضه، إذ كان الضيوف سباقين الى افتتاح التسجيل عبر البرازيلي هالك الذي انطلق بالكرة من وسط الميدان، متخطياً مدافعين قبل أن يسدد الى الزاوية اليسرى (28).

وفي نهاية الشوط الأول، ضاعف الأوروغوياني كريستيان رودريغيز النتيجة بكرة رأسية إثر ركلة ركنية، قبل أن يزيد الكولومبي فريدي غوارين من محن أصحاب الأرض بإضافته الهدف الثالث مطلع الشوط الثاني (47).
وردّ سبارتاك موسكو عبر أرتيم دجيوبا الذي قام بمجهود فردي رائع، متخطياً مدافعين ثم وضع الكرة من فوق الحارس البرازيلي هيلتون دا سيلفا (51). وأعاد بورتو الفارق الى 3 أهداف بعد حصوله على ركنية نفذها هالك وتابعها الكولومبي راداميل فالكاو سابحاً برأسه (54).
واستفاد البرازيلي آري من تهاون دفاع بورتو وخطف الكرة من أمام هيلتون وأرسلها الى الشباك (71). واختتم بورتو المهرجان بهدف خامس بعد قذيفة من هالك ارتدت من العارضة الى البديل روبن ميكايل، الذي أعادها بقوة الى قلب المرمى (89).
وسيلتقي بورتو في نصف النهائي مع فياريال الإسباني الذي جدّد فوزه على مضيفه تفنتي إنشكيدة بطل الدوري الهولندي ومتصدره بعدما قلب تخلّفه أمامه الى فوزٍ 3-1 (5-1 ذهاباً).
سجل للفائز الإيطالي جوسيبي روسي (59 من ركلة جزاء) وماركو روبن (84 من ركلة جزاء) وكاني (89)، وللخاسر السويدي إمير بايرامي (32).
ولحق بي أس في ايندهوفن بمواطنه تفنتي الى خارج المسابقة بعدما عجز عن تعويض خسارته أمام ضيفه بنفيكا البرتغالي 1-4 ذهاباً، فتقدّم عليه بهدفين نظيفين قبل أن يتعادلا 2-2.
وبدأ ايندهوفن اللقاء بقوة، إذ تمكن من تسجيل هدفين في ظرف 25 دقيقة، الأول بواسطة المجري بالاتش دشودشاك الذي تابع كرة عرضية وصلته أمام المرمى (17)، ثم عبر المهاجم جرماين لنس الذي سجل منفرداً على دفعتين (25).
إلا أن المدافع البرازيلي لويزاو عقّد من مهمة ايندهوفن عندما قلّص الفارق في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول. وبعدها قضى الباراغوياني أوسكار كاردوزو على آمال الفريق المضيف عندما أضاف الهدف الثاني من ركلة جزاء (63).
وسيلعب بنفيكا في دور الأربعة مع مواطنه سبورتينغ براغا المتأهل، رغم تعادله مع ضيفه دينامو كييف الأوكراني 0-0، مستفيداً من تعادله معه 1-1 ذهاباً.




غياب تيفيز من 3 إلى 4 أسابيع

تعرّض مانشستر سيتي الانكليزي لضربة موجعة حيث سيفتقد خدمات مهاجمه الارجنتيني كارلوس تيفيز من 3 الى 4 اسابيع بسبب الاصابة التي يعاني منها في العضلة الخلفية لفخذه، بحسب ما اعلن مدربه الايطالي روبرتو مانشيني. وقال مانشيني: «سيغيب تيفيز عن مباراة السبت (نصف نهائي الكأس امام مانشستر يونايتد) ولن يتعافى قبل ثلاثة او اربعة اسابيع. انها ضربة قاسية لكن لا يجوز المخاطرة (بإشراكه)».