جاء تنظيم هذا الحدث الرياضي تزامناً مع الذكرى الـ 125 لتأسيس أول مدرسة من شبكة مدارس الشويفات الدولية/ سابيس. ومثّلت الدورة حدثاً رياضياً مميزاً؛ إذ تنافس فيها ألف طالب ينتمون إلى 23 مدرسة من 13 بلداً عربياً وأجنبياً، هي: الإمارات العربية المتحدة، الأردن، سوريا، كردستان/ العراق، ألمانيا، رومانيا، البحرين، قطر، المملكة العربية السعودية، عُمان، باكستان، مصر ولبنان.

واستهلّ المهرجان بافتتاح ملعب كرة القدم الأولمبي في مدرسة أدما الدولية برعاية وزير الشباب والرياضة الدكتور علي عبد الله وبحضور وزير السياحة فادي عبود، ومؤسسي المدرسة ليلى سعد والأستاذ رالف البستاني وأعضاء مجلس إدارة سابيس.
وتميّز في هذه الدورة لاعبو منتخب مدرسة الشويفات الدولية، حيث تمكنت فرق هذه المدرسة من بلوغ المباريات النهائية الأربع، وتمكّنت من الفوز بكأسين من كؤوس البطولة في رياضتي كرة القدم والسلة.
أمّا مدرسة سابيس/ أدما، فقد كانت لها حصّة كبيرة من الميداليات في رياضتي السباحة (4 ميداليات)، والوثب الطويل، وحصلت كل من ألمانيا ومصر على 5 ميداليات ذهبية في مسابقتي الجري السريع والسباحة، أمّا مدرستا المملكة العربية السعودية والأردن فتشاركتا في باقي الميداليات في السباحة والجري السريع، ونالت مدرستا باكستان والأردن ثلاث ذهبيات وفضية في ألعاب القوى وكرة القدم.
جدير بالذكر أن لاعبين من ألمانيا، باكستان، الأردن، مصر، سوريا، الإمارات العربية المتحدة ولبنان تمكنوا من تحطيم 11 رقماً قياسياً من أرقام الدورات السابقة في مختلف الألعاب، وخصّصت جائزة «أفضل لاعب» في كرة السلة، وكذلك جائزة «القدم الذهبية» في كرة القدم.