ترحل إسبانيا حاملة اللقب الى ليتوانيا ضمن المجموعة التاسعة، التي تتصدرها برصيد 12 نقطة من 4 مباريات. ويتطلع الإسبان الى إسقاط ليتوانيا ثانية بعد فوزهم عليها 3-1 ذهاباً، لكن أرضية الملعب في كوناس، التي قيل إنها سيئة قد تعرقل طموحاتهم، وقد عبّر المدافع ألفارو أربيلوا عن انزعاجه من هذه المسألة بالقول: «نأمل أن نتمكن من اللعب، لكن ما يقلقنا هو احتمال إصابة اللاعبين، هذا هو الأمر الأخطر».


وأكدت صحيفة «أس» الإسبانية أن إسبانيا ستطلب من الاتحاد الأوروبي للعبة التحقق من نوعية أرض الملعب وإذا ما كانت صالحة لاستقبال مباراة دولية، أما «ماركا» فذكرت أن حكم المباراة سيتفحّص الأرضية قبل المباراة ويحدد قابليتها لاستضافة اللقاء.
وفي المجموعة عينها، تستضيف تشيكيا الوصيفة بفارق 6 نقاط عن إسبانيا، ليشتنشتاين أضعف منتخبات المجموعة والتي لم تحصد أي نقطة بعد.
وتبدو هولندا مرشحة للابتعاد في صدارة المجموعة الخامسة والاقتراب أكثر من النهائيات عندما تستقبل المجر.
وكانت هولندا قد سحقت المجر 4-0 الجمعة الماضي في بودابست، لترفع رصيدها الى 15 نقطة كاملة من 5 مباريات، بفارق 6 نقاط عن المجر، على رغم غياب نجومها الحارس مارتن ستكلنبورغ وقائدها لاعب الوسط مارك فان بومل والجناح أريين روبن والمهاجم كلاس يان هونتيلار.
وفي حال تحقيق هولندا الفوز، ستقطع شوطاً كبيراً نحو بلوغ النهائيات، علماً بأن السويد قد ترتقي الى المركز الثاني في المجموعة عندما تستضيف مولدافيا، وهي خاضت مباراتين أقل من هولندا والمجر.
وهنا البرنامج (بتوقيت بيروت):
- المجموعة الأولى:
تركيا - النمسا (20.30)
بلجيكا - أذربيجان (21.45)
- المجموعة الثالثة:
إيرلندا الشمالية - سلوفينيا (21.45)
أستونيا - صربيا (21.30)
- المجموعة الرابعة:
رومانيا - لوكسمبور (20.45)
- المجموعة الخامسة:
هولندا - المجر (21.30)
السويد - مولدافيا (20.00)
- المجموعة السادسة:
اسرائيل - جورجيا (20.05)
- المجموعة التاسعة:
تشيكيا - ليشتنشتاين (18.30)
ليتوانيا - اسبانيا (21.45)
مباريات دولية ودية

تخوض المنتخبات غير المشاركة في التصفيات الأوروبية الليلة، مباريات دولية ودية مستغلة توقّف البطولات الوطنية وتفرّغ اللاعبين لواجباتهم على الصعيد الدولي.
وتلعب ألمانيا التي تبدو مرتاحة في التصفيات القارية بتحقيقها 5 انتصارات متتالية، آخرها على كازاخستان 4-0 السبت الماضي خوّلها تعزيز موقعها في صدارة المجموعة الأولى، مع أوستراليا وصيفة بطلة آسيا التي تتهيأ لخوض التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2014.
وستكون المباراة فرصة لأوستراليا للثأر لخسارتها المذلّة أمام المانيا 0-4 في الدور الأول لنهائيات كأس العالم الأخيرة في جنوب افريقيا 2010.
وتخوض المانيا المباراة في غياب نجمي ريال مدريد الاسباني سامي خضيرة ومسعود اوزيل باتفاق بين مسؤولي الاتحاد الالماني والنادي الملكي لكون الأخيرين تنتظرهما 6 مباريات في اسبوعين، بينها مواجهتا توتنهام هوتسبر الانكليزي في الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا.

كذلك يغيب مدافع وقائد بايرن ميونيخ والمنتخب فيليب لام، حيث فضّل المدرب يواكيم لوف إراحته، علماً بأنه لم يغب عن المباريات
الـ 102 الأخيرة للنادي البافاري.
وأوضح لوف انه سيمنح الفرصة للاعبين الواعدين أمام أوستراليا أمثال اندريه شورله وماتس هالمس ومارسيل شملتسر.
من جهته، سيكون مهاجم إفرتون الانكليزي تيم كاهيل ابرز الغائبين عن التشكيلة الأوسترالية التي يشرف على تدريبها المدرب الالماني هولغر أوسييك.
وتحل ايطاليا المنتشية بفوزها الثمين على مضيفتها سلوفينيا 1-0 السبت الماضي ضيفة على اوكرانيا مستضيفة الكأس القارية العام المقبل مشاركة مع بولونيا.
ويبحث مدرب ايطاليا تشيزاري برانديللي (صورة 1) عن تدعيم الانسجام بين تشكيلته الواعدة والمتجددة منذ الخروج المخيّب لإيطاليا من الدور الأول في المونديال الأخير.
وعلى غرار المباراة الأخيرة أمام سلوفينيا، يغيب لاعب وسط روما دانييللي دي روسي ومهاجم مانشستر سيتي الانكليزي ماريو بالوتيللي عن التشكيلة لأسباب تأديبية بسبب اعتداء دي روسي على الكرواتي داريو سيرنا، مدافع شاختار دونييتسك الأوكراني، خلال مباراة الأخير مع روما في مسابقة دوري أبطال أوروبا، ما دفع الاتحاد الأوروبي الى إيقافه ثلاث مباريات، وطرد بالوتيللي خلال مباراة مانشستر سيتي مع دينامو كييف الأوكراني في «يوروبا ليغ» بسبب خطأ قاسٍ على لاعب منافس.
وسيكون ملعب «ويمبلي» مسرحاً لمواجهة انكلترا وغانا. وتأتي المباراة بعد يومين من الفوز الثمين للانكليز على جارتهم ومضيفتهم ويلز 2-0 في التصفيات الأوروبية التي مكنتهم من العودة الى صدارة المجموعة السابعة بفارق الأهداف أمام مونتينيغرو.
ويخوض الانكليز المباراة امام غانا في غياب أكثر من لاعب أساسي بعدما سمح لهم المدرب الايطالي فابيو كابيللو (صورة 2) اللحاق بأنديتهم التي تنتظرها استحقاقات هامة في الدوري المحلي ومسابقة دوري أبطال اوروبا. وسيغيب لاعبو تشلسي جون تيري وفرانك لامبارد وإشلي كول ومهاجم مانشستر يونايتد واين روني ومدافع توتنهام مايكل داوسون. وقد أكد كابيللو أنه يتوقع إجراء 11 تعديلاً على التشكيلة التي واجهت ويلز.
من جهتها، تلعب فرنسا مع كرواتيا في مواجهة هامة بالنسبة الى المنتخبين، ففرنسا ترغب في مواصلة صحوتها في التصفيات الأوروبية حيث حققت فوزها الرابع على التوالي بتغلبها على مضيفتها لوكسمبور 2-0 السبت الماضي ضمن المجموعة الرابعة، فيما تأمل كرواتيا تضميد جراح خسارتها أمام جورجيا 0-1 ضمن المجموعة السادسة.
وتلتقي الأرجنتين مع كوستاريكا في ثاني تجربة ودية لها استعداداً لاستضافة كوبا أميركا في تموز المقبل على أرضها. وكانت الأرجنتين قد تعادلت مع الولايات المتحدة 1-1 السبت في نيو جيرسي.
وهنا البرنامج:
- الثلاثاء:
الصين - هندوراس (14.35)
الأردن - كوريا الشمالية (15.30)
قطر - روسيا (16.30)
بيلاروسيا - كندا (18.00)
عمان - تونس (18.00)
الاكوادور - البيرو (19.00)
العراق - الكويت (19.30)
قبرص - بلغاريا (20.30)
سلوفاكيا - الدنمارك (21.15)
تشيلي - كولومبيا (21.30)
اليونان - بولونيا (21.30)
جمهورية إيرلندا - الأوروغواي (21.45)
أوكرانيا - ايطاليا (21.45)
المانيا - اوستراليا (21.45)
فرنسا - كرواتيا (22.00)
انكلترا - غانا (22.00)
كوبا - بنما (22.30)
البرتغال - فنلندا (22.45)
- الأربعاء:
الولايات المتحدة - الباراغواي (03.00)
كوستاريكا - الأرجنتين (05.00)
المكسيك - فنزويلا (06.00).




مورينيو رفض تدريب إنكلترا

كشف البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الإسباني أنه كان على وشك تدريب منتخب إنكلترا عام 2007 بعد إقالته من تشلسي، وذلك في حديث لصحيفة «ليكيب» الفرنسية. وعلّل مورينيو سبب رفضه بأن المنتخبات تلعب مباراة واحدة كل شهر، حيث سيمضي باقي وقته في المكتب يراقب المباريات ثم ينتظر الصيف لخوض كأس أوروبا أو كأس العالم.