صرح البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق ماكلارين مرسيدس، بأنه يطمح إلى أن يصبح «أسطورة» في الفورمولا 1، وقال هاميلتون لصحيفة «ذي أوبزرفر» البريطانية في هذا الصدد: «أنا لست في الفورمولا 1 للقيادة لمدة 10 سنوات وأحرز لقباً واحداً فقط أو لقبين» ويضيف: «أريد أن أصبح واحداً من أفضل السائقين الفائزين في هذا الجيل. لذلك، أريد الفوز ببعض الألقاب العالمية الإضافية. يجب الاستمرار في الفوز لأثبت باستمرار أني الأفضل(...). أنا في الفورمولا 1 منذ أربع سنوات، ولا يزال لديّ الكثير لأفعله».

من جهة أخرى، ذكر مارتن ويتمارش مدير ماكلارين أن الفريق أجرى إعادة نظر شاملة في سيارته قبل السباق الافتتاحي للموسم في أوستراليا بعد الأداء المخيب للآمال خلال التجارب.
وأضاف ويتمارش للصحفيين خلال مؤتمر عبر الهاتف: «لست راضياً عما قدمته السيارة في ما يتعلق بالاعتماد عليها أو الأداء اثناء التجارب». وتابع: «قمنا ببعض التغييرات الجذرية، وسنرى مردود هذه التغييرات في أوستراليا».
وقال: «هناك بعض المخاطر في الأمر، إلا أنني أعتقد أن هذا هو أفضل الأمور التي يجب أن نقوم بها، ونأمل أن تصبح السيارة أكثر قدرة على المنافسة». وقال ويتمارش إن فريق مكلارين، بطل العالم السابق ووصيف بطل العام الماضي، غيّر أرضية السيارة ونظام العادم إلى تصميم أكثر اعتمادية.
تجدر الإشارة إلى أن ماكلارين فاز بسباق أوستراليا في ملبورن العام الماضي مع السائق البريطاني جنسون باتون بطل العالم لعام 2009 الذي تقلصت آماله في الفوز بثالث لقب على التوالي لسباق أوستراليا بعدما أصبحت مشكلات السيارة أمراً واضحاً في التجارب.
ولم يقطع باتون مسافة سباق كامل خلال يوم واحد بالسيارة بسبب المشكلات الفنية. وفي اليوم الأخير من التجارب في برشلونة قبل التوجه إلى أوستراليا، قام باتون بـ57 لفة، مقارنة بالإسباني فرناندو ألونسو سائق فيراري الذي قاد سيارته في 141 لفة.