تنطلق منافسات الأسبوع العاشر من الدوري اليوم على وقع الكلام الذي شهده الأسبوع الماضي في قضية المراهنات والقرارات اللافتة التي اتخذها العهد الذي سيكون أمام استحقاق صعب حين يستضيف التضامن صور غداً الأحد على ملعبه عند الساعة 15.30 بقيادة المدرب التركي باختيار فان كانلي الذي استغل الفترة الماضية للتعرّف إلى فريقه الجديد خلال توقف الدوري بسبب مشاركة منتخب لبنان في بطولة غرب آسيا. وكم يحتاج العهد إلى الفوز في هذه المباراة لالتقاط الأنفاس بعض الشيء بعد الخسارة الغريبة أمام الغازية في الأسبوع التاسع وابتعاده سبع نقاط عن الصفاء المتصدر. فالعهد الرابع برصيد 14 نقطة لا يملك خياراً آخر غير الفوز على الضيف صاحب المركز السابع برصيد 12 نقطة، الذي بدوره خسر في المرحلة الماضية أمام الراسينغ، وبالتالي يسعى إلى الفوز تحت شعار «الغازية ليس أفضل منّي».
وقد يشكل الفوز العهداوي جرعة «أوكسيجين»، في ظل الاختناق الذي عاناه النادي في الفترة الماضية ومخاض عسير على صعيد قضية المراهنات، انتهى بولادة قرارات إدارية تاريخية هي سابقة في الكرة اللبنانية.
وسيكون فريق العهد تحت المجهر الفني لمتابعات لمسات المدرب التركي من جهة، ومعرفة تأثير التوقيفات على أدائه الفني. فهناك وجهة نظر قائلة بأن العهد لن يتأثر فنياً بإيقاف الحارس محمد حمود والمدافع حسن مزهر والمهاجم محمود العلي، انطلاقاً من نظرة هادئة إلى الأسماء الثلاثة وتجربتها مع الفريق منذ انطلاق البطولة وحتى قبلها في النخبة. فحمود لطالما كانت علاقته متوترة مع ناديه وكان في حكم ترك النادي لولا اصابة الحارس وحيد فتال في كاحله وإجراؤه عملية جراحية أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة. وبالتالي كان العهد بحاجة إلى حارس احتياط لمحمد سنتينا الذي وقع عليه خيار مدرب الحراس خليل كركي حارساً أساسياً.
أما المدافع حسن مزهر (31 عاماً) فلا يختلف اثنان على تحوّله إلى عبء دفاعي على الفريق. فهو يتحمل مسؤولية كبيرة في خسارة العهد لـ 8 نقاط في آخر ثلاث مباريات (خسارة مع الصفاء وتعادل مع الأنصار وخسارة من الغازية)، إضافة إلى كلام أن مزهر مستاء من ناديه لأسباب مادية تتعلق بمطالبته بالحصول على مبلغ مالي لم توفره الإدارة.
أما محمود العلي، فهناك شبه اجماع على أن هاجس الاحتراف الخارجي لديه أثّّر كثيراً على أدائه منذ عودته من الإصابة، وظهر ذلك في المباريات التي خاضها في الدوري حيث بدا بعيداً كل البعد عن مستواه.
المهم أن العهد أمام تجربة مهمة غداً على ملعبه الذي لم يظهر حتى الآن أنه يشكل عنصر دعم للفريق، إذ عانى العهد قبل الفوز على الساحل في أولى المباريات على الملعب الجديد المفروش بالعشب الصناعي، وخسر في المباراة الثانية أمام الغازية.
وتبرز في الأسبوع العاشر قمة الصدارة والوصافة بين الصفاء الأول برصيد 21 نقطة والنجمة الثاني بـ 19 نقطة اليوم على ملعب المدينة الرياضية عند الساعة 15.30. ويتخوف الجمهور من تأجيل اللقاء نظراً إلى تجارب سابقة مع ادارة ملعب المدينة التي لا تفضل اقامة مباريات على ملعبها مع تساقط الأمطار. لكن هذه المرة يبدو الوضع مختلفاً؛ ذلك أن أرضية الملعب تحتاج الى صيانة وليست في أفضل حالاتها، ويتجه المسؤولون عن الملعب إلى القيام بأعمال صيانة بعد انتهاء مرحلة الذهاب، ما قد يسمح بإقامة المباراة اليوم.
ويمكن القول إن لقاء اليوم يرسم الى حد ما واقع المنافسة على اللقب، حيث تبدو الصفوف مكتملة نجماوياً مع عودة علي حمام، اضافة الى حل الإشكال بين اللاعبين خالد تكه جي وحسين حمدان الذي حصل في لقاء الساحل نتيجة تصرّف غير مقبول من تكه جي بحق حمدان؛ إذ تصالح اللاعبان في اليوم الثاني.
من جهته يعلم الصفاويون أن الفوز اليوم سيتوّج فريقهم بطلاً للذهاب الى حد كبير مع ما لهذا اللقب من قيمة معنوية، فحينها يكون الصفاء بحاجة الى التعادل مع الأنصار في الأسبوع الـ 12 كي يبقى متصدراً.
ويتوجه اليوم أيضاً فريق الأنصار الوصيف الثاني بـ 18 نقطة ليحل ضيفاً على السلام صور عند الساعة 14.15 والذي ما زال يبحث عن نقطته الأولى، إذ يحتل المركز الأخير دون نقاط. ويسعى الأنصار الى إبقاء سجله خالياً من الهزائم وهو الفريق الوحيد الذي لم يخسر في البطولة. وما زال مهاجمه ويسدوم يتأرجح بين لبنان وتركيا؛ إذ عاد من تركيا بعد أن خضع لفحوص طبية مع أحد الأندية في الدرجة الثانية هناك، حيث تلقى عرضاً لم يلق موافقة وكيل أعمال اللاعب الذي عاد الى مزاولة تمارينه الاعتيادية مع الفريق، ليتلقى أول من أمس اتصالاً جديداً من النادي التركي يبلغه فيه بعرض جديد سيتقرر بتّه لاحقاً.
لكن ويسدوم باقٍ مع الأنصار حتى نهاية الذهاب، وسيشارك في ربع نهائي كأس لبنان أمام النجمة، على أن يستقدم النادي لاعباً آخراً بديلا في حال تمت الصفقة ليشارك معه في مرحلة الإياب وكأس الاتحاد الآسيوي.
وفي لقاء وسط الترتيب، يستضيف طرابلس السادس بـ 12 نقطة اليوم شباب الساحل التاسع بـ 10 نقاط على ملعب طرابلس البلدي عند الساعة 14.15.
ويحلّ غداً الإخاء الاهلي السابع (12 نقطة) ضيفاً على الراسينغ الخامس (13 نقطة) على ملعب بلدية برج حمود عند الساعة 14.15 إذا سمحت أرضية الملعب بذلك.
وسينال ملعب كفرجوز غداً شرف استضافة أول مباراة في بطولة الدرجة الأولى عندما يلعب الشباب الغازية الـ 11 بـ 3 نقاط مع ضيفه الاجتماعي طرابلس العاشر بـ 4 نقاط في صراع تبادل المراكز.




العلي إلى الهند

في خطوة مفاجئة، غادر مهاجم فريق العهد إلى الهند لمحاولة الاحتراف هناك إن نجح في الحصول على بطاقته الدولية من الفيفا كما فعل غيره من اللاعبين. وكان العلي يفضل سابقاً عدم اللجوء إلى هذه الخطوة حفاظاً على علاقته بناديه، إلا أن القرارات التي اتخذت أخيراً دفعته الى السفر حيث غادر الأربعاء. وتشير المعلومات إلى أن ادارة العهد أوقفته مدى الحياة بعد المقابلة على تلفزيون العربية.