يخوض منتخب لبنان لكرة القدم اليوم عند الساعة 18.30 مباراته الثانية ضمن المجموعة الأولى لبطولة غرب آسيا المقامة في الكويت حتى 20 الجاري. وسيواجه منتخب لبنان نظيره الفلسطيني مدعوماً بجرعة معنوية بعد الفوز على عُمان في الجولة الأولى. وضمن المجموعة عينها تلعب الكويت مع عُمان عند الساعة 16.25. وكانت الكويت قد فازت على فلسطين 2 - 1 في افتتاح البطولة لتتصدر المجموعة بفارق هدف عن لبنان.

وسيغيب عن مباراة لبنان مهاجمه محمد حيدر بعد طرده في اللقاء مع عمان لنيله إنذارين، علماً أن الإنذار الثاني بدا قاسياً بعض الشيء إذ رفع بسبب التحايل خارج منطقة الجزاء وهو أمر قانوني. فالقانون لم يحدد في أي منطقة من الملعب يجب رفع الإنذار في حال التحايل، لكن بما أن حيدر كان يملك إنذاراً أصفر فإن بعض الحكام لا يرفعون البطاقة الثانية، في حين أن حكاماً آخرين يرفعونها وهذا قانوني كما فعل الحكم الإماراتي، وكما حصل في لقاء مانشستر يونايتد وتشلسي في الدوري الإنكليزي حين طرد الحكم مهاجم تشلسي فرناندو توريس بعد رفعه الانذار الأصفر الثاني للتحايل خارج منطقة الجزاء.
أما من ناحية الإصابات فيبدو أن حظوظ مشاركة وليد اسماعيل ونور منصور اللذين خرجا مصابين في لقاء عُمان مرتفعة، خصوصاً في ظل احتمال محافظة بوكير على معظم عناصر تشكيلته التي فازت على عُمان مع ترجيح مشاركة فايز شمسين وحسن شعيتو بدلاً من حيدر ومحمود العلي الذي لم يكن موفقاً في المباراة الماضية.
من جانبه، يطمح منتخب فلسطين الى تعويض خسارته في الجولة الاولى من خلال الفوز على لبنان. وكانت ادارة المنتخب قررت التقدم بشكوى الى لجنة الحكام ازاء ما اعتبرته أخطاء اقترفت بحق فريقها وأدت الى خسارته أمام الكويت.
وقال مدرب المنتخب جمال محمود إن الاداء الذي قدمه لاعبوه أمام «الأزرق» أثبت للجميع أن الفريق لن يكون الحلقة الاضعف في المجموعة، وأضاف أنه يرغب في أن ينافس لاعبوه على بطاقة نصف النهائي بالاعتماد على ما يمتلكونه من قدرات ظهر جزء منها في المباراة الاولى.
وكان منتخب فلسطين تعرض لضربة قاسية قبيل انطلاق البطولة تمثلت في غياب فهد العتال واسماعيل العمور ونديم البرغوثي وحسام وادي بسبب الاصابة، وأنس الشربيني (اتحاد جدة السعودي) وعبداللطيف البهداري (هجر السعودي) بسبب عدم موافقة نادييهما على تحريرهما لعدم توقف منافسات الدوري المحلي.
يعتمد الفريق بشكل اساسي على حارس مرماه رمزي صالح، لاعب الاهلي المصري سابقا وسموحة الحالي، الذي انقذ الفريق في مناسبات عدة خلال الجولة الاولى امام الكويت.