اقترب الترجي الرياضي التونسي من الاحتفاظ بلقبه بتعادله الثمين مع مضيفه الاهلي المصري 1-1 أمس الاحد على استاد برج العرب في الاسكندرية في ذهاب الدور النهائي لمسابقة دوري ابطال افريقيا لكرة القدم. وكان الترجي في طريقه الى خطف فوز ثمين عندما تقدم بهدف لمدافعه العملاق وليد الهيشري في الدقيقة 49 بضربة رأسية اثر ركلة ركنية انبرى لها القائد خليل شمام، بيد ان السيد حمدي، بديل شريف عبد الفضيل، ادرك التعادل في الدقيقة 89 من تسديدة قوية من داخل المنطقة اثر كرة من المدافع احمد فتحي.


وخاض الاهلي المباراة امام نحو 20 الف متفرج وذلك للمرة الاولى منذ احداث بور سعيد التي أودت بحياة 72 من مشجعيه عقب مباراته في الدوري المحلي امام المصري ما ادى الى وفق النشاط الرياضي في مصر.
وكان الاهلي الطرف الافضل طيلة مجريات المباراة وسنحت لمهاجميه اكثر من فرصة بيد ان الحارس التونسي معز بن شريفية فرض نفسه نجما للمباراة بتصديه لاكثر من فرصة وتسديدة خصوصا لمحمد ناجي جدو وعبدالله السعيد.
ويلتقي الفريقان ايابا في 17 تشرين الثاني الحالي على استاد رادس في العاصمة تونس، ويملك الفريق التونسي افضلية الارض ويكفيه التعادل السلبي لاحراز اللقب للمرة الثانية على التوالي والثالث في تاريخه.
اما الاهلي فيحتاج الى الفوز او التعادل باكثر من هدف لاحراز اللقب السابع في تاريخه.
وسيحرم الترجي من خدمات مدافعه سامح الدربالي ولاعب وسطه الغاني هاريسون افول في مباراة الاياب لتلقي كل منهما بطاقة صفراء، بيد انه سيستفيد من خدمات نجمه يوسف المساكني الذي غاب عن مباراة أمس بسبب عملية جراحية لازالة الزائدة الدودية.