لقي فريق السد خسارة مفاجئة أمام الأهلي الإماراتي 25 - 26 الشوط الأول (14-14) في قطر، ضمن مباريات المجموعة الاولى لبطولة الاندية الاسيوية بكرة اليد. وكان أفضل مسجلي السد ملادن بعشرة أهداف. جاءت المباراة قوية، وكان يمكن أي من الفريقن الفوز بها، حيث تقارب المستوى معظم الوقت، ولم يستطع أي من الفريقين التقدم على الاخر بفارق كبير طوال الدقائق الستين. وكان من الواضح أن الفوز سيكون من نصيب من يستفيد أكثر من الفرص المتاحة التي يصنعها لاعبوه، فكانت النتيجة لمصلحة الأهلي الاماراتي، الذي قدم اداءً جيداً ولافتا، وبلاعبين من الطراز العالمي، هما المصريان هاني الفخراني وحسين زكي، مستفيداً من بعض الأخطاء.

بدأ الشوط الأول بضغط كبير لفريق الاهلي الاماراتي، الذي نجح حتى الدقيقة العاشرة بالتقدم بفارق 4 أهداف على السد اللبناني، الذي لم يدخل سريعا في جو المباراة ، وبدا واضحا ان الفريق الاماراتي حاضر ومدعم بلاعبين مصريين من الطراز الرفيع شاركا في نهائيات كأس العالم لعدة مرات.
وشهدت بداية الشوط الثاني سلسلة من الهجمات المقطوعة من الفريقين، حيث لم يتمكن أي فريق من التسجيل حتى الدقيقة الخامسة، حين سجل ملادن هدف السد الخامس عشر والتقدم 15-14، ثم مالت الدفة مجدداً لمصلحة الأهلي الاماراتي مستفيداً من الأخطاء الكثيرة في التمرير للاعبي السد، ما منح التقدم للأهلي الإماراتي، وأعاده مرارا الى جو المباراة عبر إهدار السد العديد من الكرات المرتدة السهلة، وعدم استفادته من الفرص التي منحه إياها الحارس المتألق حسين صقر، الذي صد مرتدات كثيرة للفريق الاماراتي، دون أن يسجل السد أياً من هذه الكرات. وكانت الثواني الاخيرة من اللقاء حافلة بالاثارة، فخرج ملادن بدقيقيتن ثم دقيقتين للمدير الفني بوزو رودتيش، ليلعب السد بأربعة لاعبين. وعندما أضاع الأهلي الكرة خرج حسين صقر ودخل مكانه دانيال ابرابوفيتش، ليعيد بعضاً من التوازن العددي في الثواني الاخيرة، لكنه خرج بدقيقتين من أحد لاعبي الامارات، ليأخذ مكانه في حراسة المرمى الكوري الجنوبي جونغ جيو بارك، ولم يتبقّ من اللقاء سوى سبع ثوانٍ والكرة بحوزة السد فحرك الضربة الحرة وسدد باتجاه المرمى، لكن الحارس الاماراتي صدها لتنتهي المباراة بفوز الأهلي 26 - 25.
ويخوض السد مباراته الاخيرة في الدور الاول عند السادسة من مساء غدٍ الثلاثاء بتوقيت بيروت أمام فريق الجيش القطري، في مباراة تعدّ جواز المرور الى الدور الثاني، ولم يعد امامه سوى الفوز فقط للاستمرار في البطولة.