نشطت الحركة في الساعات الاخيرة من سوق الانتقالات، وكان الهولنديون أبطالها، وتحديداً ثلاثة من نجوم المنتخب البرتقالي الذين بدّلوا قمصانهم. وفي هذا السياق، ترك رافايل فان در فارت فريقه توتنهام هوتسبر الانكليزي عائداً الى فريقه السابق هامبورغ الالماني، الذي دافع عن ألوانه بين 2005 و2008 قبل أن يتركه الى ريال مدريد الاسباني.

بدوره، حطّ الظهير الدولي لأياكس امستردام الهولندي غريغوري فان در فيل في باريس سان جيرمان الفرنسي ووصل الى العاصمة الفرنسية ليوقّع على عقد انتقاله بعدما دفع ناديه الجديد مبلغ 6 ملايين يورو لأياكس.
أما لاعب الوسط نايجل دي يونغ الذي كانت علامة استفهام تحيط بمستقبله مع مانشستر سيتي الانكليزي، فقد انتقل الى ميلان الايطالي، بحسب نائب رئيس النادي اللومباردي أدريانو غالياني الذي قال: «صار على المدرب ماسيميليانو أليغري أن يقلق الآن، إذ لم يعد مطلوباً منه الحصول على المركز الثالث في الدوري المحلي، لأنه بعد قدوم بويان كركيتش ودي يونغ صار الهدف هو الفوز باللقب».
وفي انتقال لافت، انضم حارس مرمى المنتخب الفرنسي وقائده هوغو لوريس إلى توتنهام هوتسبر بعد مفاوضات ماراثونية مع ليون.
ولم يكشف بعد عن القيمة المالية للصفقة التي ستجعل لوريس ضمن التعاقدات البارزة لتوتنهام هذا الصيف الى جانب البلجيكي موسى ديمبيلي والتوغولي إيمانويل أديبايور.
وعزز مانشستر سيتي صفوفه بضم مهاجم سوانسي سيتي سكوت سينكلير لمدة أربعة أعوام مقابل 8 ملايين يورو، بحسب وسائل الاعلام المحلية.
من ناحيته، تخلى ليفربول عن لاعب وسطه الاسكوتلندي تشارلي آدم لمصلحة ستوك سيتي، حيث سيلعب هناك لمدة أربعة أعوام، في صفقة قدّرت بحوالى 6 ملايين يورو.
وعرفت وجهة النجم الايطالي اليساندرو دل بييرو الذي سينتقل الى الدوري الاوسترالي من اجل الدفاع عن الوان سيدني، حيث فضل الاخير على سلتيك الاسكوتلندي وسيون السويسري.
وذكر سيدني أمس في موقعه على شبكة «الانترنت» أنه «يسعد رئيس النادي سكوت بارلو أن يعلن موافقة أسطورة الكرة الايطالية اليساندرو دل بييرو على تفاصيل عقده مع «سكاي بلوز» بعد أن رفض العروض الاخرى».