حقق منتخب لبنان فوزاً مهماً على بوليفيا في الجولة الثالثة لأولمبياد اللعبة الـ40 الذي تستضيفه مدينة اسطنبول التركية بعد مباراة كبيرة أثمرت فوز عمرو الجاويش ونسيم صقر وتعادل فادي عيد وفيصل خير الله. وسيتقابل الفريق اللبناني، في الجولة المقبلة، مع المنتخب البلغاري القوي الذي يضم في صفوفه المصنف أول عالمياً سابقاً فيسلين توبالوف وأربعة أساتذة كبار ويحتل المرتبة العاشرة عالمياً، بينما ترتيب لبنان يأتي في المرتبة 95.

وكان بطل لبنان السابق انطوان قسيس حقق نتيجة بارزة بانتزاعه نصف نقطة من منافسه الاسباني في الجولة الاولى من اللقاء الذي خسره المنتخب اللبناني بعد مباريات ماراتونية كانت الندية فيها بارزة لكن فارق الخبرة الكبير أعطى الافضلية للمنتخب الاسباني المصنف 18 عالمياً.
وفي الجولة الثانية حقق اللاعبون اللبنانيون فوزاً متوقعاً على منتخب ماكاو 3 – 1 بعد فوز عيد وقسيس وتعادل خيرالله ونسيم صقر.
وعلى صعيد السيدات، حقق لبنان فوزه الاول على غواتيمالا بنتيجة 2,5 - 1,5 حيث تفوقت مايا جلول على الاستاذة الدولية كارولينا مازاريغوس وسارة الشامية على ويندي بيريز بينما تعادلت يمنى مخلوف مع كلاوديا كاستيللو وخسرت دانيال بدروسيان امام ماريا كاستيللو.
وكان منتخب لبنان تعادل مع نيجيريا في الجولة الثانية، وخسر المباراة الأولى أمام بيلاروسيا القوية. وفي أولمبياد دون 16 سنة حقق ابراهيم شحرور تعادلاً مستحقاً على الطاولة الاولى في المباراة الاولى للناشئين، مع الفريق الانكليزي القوي.
من جهة أخرى، وقع وزير التربية والتعليم العالي حسان دياب ورئيس الاتحاد اللبناني للشطرنج نبيل بدر على وثيقة بروتوكول التعاون مع الاتحاد الدولي للشطرنج لتنشيط اللعبة في المدارس اللبنانية. وكان الوزير دياب رافق البعثة اللبنانية الى الاولمبياد، وزار مقر إقامة اللاعبين، مثنياً على الجهود التي يبذلها اتحاد الشطرنج برئاسة بدر للوصول بالشطرنج اللبناني الى مستوى الدول المتقدمة، ووعد بتقديم كل مساعدة ممكنة لتمكين الاتحاد من تنفيذ برامجه، خاصة لإدخال الشطرنج ضمن المناهج التعليمية.
(الأخبار)