شدّد الفنلندي كيمي رايكونن، الذي سيسجل عودته الى بطولة للفورمولا 1 عبر فريق «لوتوس رينو»، في مقابلة نشرها الموقع الرسمي لفريقه، على أن الناس الذين يشككون بالحافز الذي يقف خلف عودته الى الفئة الأولى مخطئون، مضيفاً «هناك حديث متواصل عن حافزي، وكتبه أشخاص لا يعرفونني ولا يملكون أي فكرة عن حجم قوة الحافز الذي يدفعني. لو لم أشعر بالحافز لتوقفت».

وواصل رايكونن «أشعر بأني قدت على الأرجح بعض أفضل سباقاتي في موسمي الأخير في فورمولا 1، وكنت سعيداً جداً بالأداء الذي قدمته. لم أواجه يوماً أي مشكلة مع الحافز الذي يدفعني».
وأكد السائق الفنلندي، الذي لم يحقق أي شيء يذكر خلال مغامرته في بطولة العالم للراليات، أنه لا يشعر بضغط تحقيق الفوز مجدداً طالما أنه يقدم أفضل ما لديه، مضيفاً «أعتقد أن الناس يتوقعون مني تحقيق بعض الأمور، لكن طالما أنا متأكد من تقديمي كل ما لديّ ومن أني سعيد بالطريقة التي أقود بها، فسأكون سعيداً. إذا كانت هذه الأمور موجودة، لكنها لم تكن كافية (لتحقيق الفوز)، فلن تكون كافية، هذا كل ما في الأمر».
من جهة أخرى، أكد الإسباني فرناندو ألونسو، سائق فيراري، دعمه التام لقرار فريقه بإدخال تعديلات جذرية على السيارة الجديدة «اف 2012» التي ستخوض موسم 2012 في بطولة العالم.
وأبدى ألونسو سعادته بالتصميم «غير العادي» للسيارة الجديدة ولأن فريقه قرر القيام بشيء مختلف، مضيفاً «كان الشعور جيداً جداً منذ رؤيتي السيارة للمرة الأولى. أحب الشكل الجديد والخلاق في السيارة الجديدة. أعتقد أنه عندما تشعر بالمفاجأة لدى رؤيتك السيارة الجديدة للمرة الأولى، فإنه دائماً أمر جيد، والسيارة تعجبني على أمل أن تكون سريعة».
ودافع ألونسو عن التعديلات الشكلية للسيارة الجديدة، قائلاً «تعجبني الأفكار الخلاقة التي تتمتع بها السيارة. أعتقد أن جميع سيارات فيراري جميلة. لا أتذكر أي فيراري قبيحة أو أي فيراري لم تعجبني. اللون الأحمر والشغف الذي تتمتع به كل سيارة تصنعها فيراري يجعلان السيارة جميلة في جميع الأحوال».