أقام نادي بيبلوس جبيل حفل عشائه السنوي برعاية وحضور وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي عبر ممثله ياسر عبوشي وعدد من الشخصيات الرياضية والاجتماعية. وعرض فيلم وثائقي عن نادي بيبلوس وتمّ الاعلان عن الجهاز الفني ولاعبي النادي في كرة السلة للموسم الجديد. وتحدث رئيس النادي جان مارك خالد عن الرياضة التي هي رسالة أساسية في بناء وطن صالح ومجتمع متقدم ومهنئاً مدينة جبيل صاحبة شعار جبيل أحلى، كما فوزها بلقب أفضل مدينة سياحية عربية لعام 2013. «ونحن اليوم نضيف إلى هذه الانجازات فريقنا المميز في كرة السلة والطامح لبلوغ المربع الذهبي. أما جديد النادي أيضاً فقد أصبح له مجلس أمناء. ونود هنا أن نشكر رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية جان همام ورئيس مجلس امناء النادي نبيل حواط على جهودهما الجبارة في حلّ قضية كرة السلة، وعلى أمل أن يشرف الوزير كرامي وهمام للوصول الى اتحاد شفاف ونظيف هدفه فقط لعبة كرة السلة.

اما كلمة رئيس البلدية زياد حواط، فقد وعد فيها بمتابعة الطريق لانماء البشر والحجر معتبراً النادي من أعرق النوادي في المدينة والتي تعتبر خزاناً للاندية الرياضية البارزة سواء في لعبتي كرة السلة والطائرة.
أما كلمة راعي الحفل الوزير كرامي فقد اعتبر بأن طرابلس وجبيل هم جيران في الجغرافيا والتاريخ والمحبة والتواصل. وحيّا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان على الصرح الرياضي الكبير الذي أنجز في بلدته عمشيت ولاعادته ورشة العمل في مسبح الرئيس السابق العماد اميل لحود الرياضي ولرعايته للالعاب الفرنكوفونية. «وأريد هنا أن أؤكد من خلال هذه المناسبة أننا أبناء الأمل بغد أفضل ولن نتوانى عن صنعه، مثمنا الدور الكبير الذي يلعبه نبيل حواط وادارة النادي كافة. كما سأركز أيضاً على الاستحقاق القريب وهو انتخابات اتحاد كرة سلة جديد ووصيتي أن تكون إدارية».
ثم تمّ توزيع شهادات تقديرية لاعضاء مجلس امناء جبيل سامي فتال، روبير زيتونة، مكرم زرد أبو جوده، نبيل حواط، روجيه اده، جوابي غصن، ميشال ابي رميا، اندريه ابي حبلة وباسم صفير. وفي النهاية قدم حواط وخالد درعاً تكريمية لابنة جبيل ونجمة منتخب لبنان في كرة السلة شذا نصر.