بات من الممكن جداً مشاهدة سباق ضمن بطولة العالم للفورمولا 1 في المستقبل في المغرب الذي يبدي رغبة كبيرة في تحقيق هذا الحلم.

وما زاد من احتمالات أن يبصر هذا الحلم النور قريباً هو ما كشفته صحيفة «بيلد» الألمانية أمس عن حصول لقاء بين مالك الحقوق التجارية في بطولة العالم، البريطاني بيرني ايكليستون، وملك المغرب محمد السادس، في حلبة «مرسى ياس» على هامش سباق جائزة أبو ظبي الكبرى.
أمر آخر عزز من هذه الفرضية، وكشفته أيضاً «بيلد» وهو توقيع إيكليستون على عقد تبلغ قيمته 600 مليون دولار، وهو ما رجحت الصحيفة أن يكون على علاقة بسباق فورمولا 1 في المغرب.
يذكر أن أفريقيا هي القارة الوحيدة التي تخلو من سباق في الفئة الأولى، حيث يرغب إيكليستون في إدخالها ضمن بطولة العالم.
وللإشارة، فإن المغرب استضاف سباقاً للفورمولا 1 عام 1958 في مدينة كازابلانكا، لكنه لم يكرر التجربة في ما بعد.
من جهة أخرى، رفض السائق الألماني نيكو هالكنبرغ طلب فريق «لوتوس رينو» بتعويضه غياب السائق الفنلندي كيمي رايكونن، الذي تعرض للإصابة، في السباقين الأخيرين من بطولة العالم للفئة الأولى.
وقال مدير أعمال هالكنبرغ، فيرنير هاينز: «لقد تلقينا عرضاً من لوتوس لكي يكون نيكو متاحاً في السباقين الأخيرين ونحن ناقشناه. لكن ارتأينا أن ينهي نيكو الموسم مع ساوبر».
ويرجح أن يلجأ لوتوس بعد فشله مع هالكنبرغ الى سائقه الثالث، ديفيد فالسيتشي، لأداء هذه المهمة.
من جهته، أبدى مدير فريق «ريد بل رينو»، كريستيان هورنر، ثقته بأن سائقه الأوسترالي دانيال ريكياردو الذي سيخلف مواطنه مارك ويبر في الموسم المقبل «سيفاجئ الجميع بأدائه».
وقال هورنر: «أعتقد أنه (ريكياردو) سيكون مفاجأة سارة للموسم المقبل. إنه يعلم أنها خطوة كبيرة في مسيرته، وتنافسه مع بطل العالم في نفس الفريق ليس أمراً سهلاً على أي سائق»، مضيفاً «دانيال شاب صغير ويمتلك من الموهبة الشيء الكثير، يعرف الفريق جيداً بحكم عمله مع فريقنا الثاني (تورو روسو) لموسمين، كما أنه قام بالعديد من الاختبارات معنا».
ومضى هورنر قائلاً: «لديه العزيمة والقدرة على استخراج الأفضل من الخبرة التي اكتسبها، ويدرك جيداً أهمية الفرصة التي حظي بها لمزاملة سيباستيان (فيتيل) للتعلم منه».