وبدأ ويتمارش بالتحرّك لإعادة ماكلارين الى مكانه الطبيعي في 2015 من خلال خطته التي تقضي بالتعاقد مع الإسباني فرناندو ألونسو. ولا يخفى على أحد أن علاقة فيراري مع ألونسو ليست على أفضل ما يرام، فالإسباني قدّم كل شيء ليحرز بطولته العالمية الثالثة، إلا أن سيارته لم تُسعفه في الأعوام الأربعة التي قضاها حتّى الآن في مارانيللو.


كذلك أعربت شركة هوندا التي ستزوّد ماكلارين بالمحركات في 2015 في أكثر من مناسبة عن استعدادها لدفع نصف راتب ألونسو الذي يبلغ 25 مليون يورو، شرط أن ينتقل الى الفريق البريطاني في أقرب فرصة ممكنة. وستكون ماكلارين قادرة على رصد 100 مليون يورو عندما تزود هوندا الفريق بالمحركات بصورة مجانية، أي أن الفريق البريطاني سيوفر 20 مليون يورو في الموسم الواحد جراء هذه الصفقة (100 مليون يورو لخمسة مواسم).
وبدأت ماكلارين منذ الآن بإنفاق هذا المبلغ على تعاقدات جديدة، فتعاقدت مع مهندسين من قسم «الديناميكية الهوائية» في «ريد بُل».
الى ذلك، نقلت صحيفة «إكسترا بلادت» الدنماركية أن ماكلارين يريد التعاقد مع السائق الشاب بطل الفورمولا رينو 3.5، الدنماركي كيفن ماغنوسين (21 عاماً)، في عام 2015 ليقود الى جانب ألونسو.
من جهة أخرى، نفى الفنزويلي باستور مالدونالدو الشائعات التي تناولته بأنه سيغادر فريق وليامس في نهاية الموسم. وغرد مالدونالدو في حسابه على «تويتر»: «الشائعات حول علاقتي بالفريق غير صحيحة أبداً، بل على العكس تماماً العلاقة ممتازة بيننا. الجميع يعمل ليل نهار لتحسين أدائنا ونتائجنا». وحول مستقبله، قال مالدونالدو: «سأكون في بطولة الفورمولا 1 الموسم المقبل، وسأمثّل فنزويلا بفخر».
من جانبه، قال السائق الروسي سيرغي سيروتكين إنه لا يشعر بأي ضغط قبل انتقاله الوشيك الى بطولة الفورمولا 1. ويتوقع أن يأخذ سيروتكين (18 عاماً) مقعداً مع ساوبر الموسم المقبل بعدما عمدت مجموعة من مالكي الأسهم في الشركة الروسية الى الاستثمار في الفريق.