حقق سائق ريد بُل رينو الألماني سيباستيان فيتيل بطل العالم في الأعوام الثلاثة الماضية فوزه التاسع هذا الموسم والخامس على التوالي بحلوله في المركز الأول لسباق جائزة اليابان الكبرى، المرحلة الخامسة عشرة من بطولة العالم للفورمولا 1. وقطع فيتيل السباق بزمن قدره 1.26.49.301 ساعة، متقدماً على زميله في الفريق الأوسترالي مارك ويبر الذي انطلق من المركز الأول، بفارق 7.129 ث، والفرنسي سيباستيان غروجان سائق «لوتوس رينو» بفارق 9.910 ث.

وعزّز فيتيل رصيده في الصدارة، لكن تتويجه بطلاً للعالم للمرة الرابعة على التوالي تأجّل إلى المرحلة المقبلة في الهند، حيث يكفيه المركز الخامس، وذلك بعد نجاح منافسه المباشر على اللقب الإسباني فرناندو ألونسو سائق فيراري في إنهاء سباق سوزوكا في المركز الرابع بفارق45.605 ثانية.

وكانت الانطلاقة قوية، حيث سعى البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس إلى الانقضاض على الصدارة، لكن الخطر أتى من غروجان الذي خطف المركز الأول من ثنائي ريد بُل، المنطلق من المركزين الأولين. وتقدم ألونسو مركزين بعد الانطلاق ليصبح سادساً. واضطر هاميلتون للدخول إلى غرفة الصيانة مبكراً لتغيير إطار سيارته المتضرر جراء الانطلاقة بعد أن لمس جناح سيارة فيتيل، وتحديداً في اللفة الثانية، قبل أن ينسحب من السباق في اللفة التاسعة. وبقيت الصدارة على حالها مع ابتعاد غروجان قرابة ثانيتين عن ويبر، وثلاث ثوانٍ عن فيتيل، فيما كان ألونسو يتقدم مركزاً آخر ليرتقي إلى الخامس مع نهاية اللفة العشرين من السباق الذي تضمن 53 لفة. لكن مع بدء دخول السيارات إلى المرأب تبدلت المراكز، إلى أن عاد فيتيل إلى المركز الأول وبقي فيه حتى النهاية.
ووسّع البطل الألماني الفارق عن منافسه الإسباني إلى 90 نقطة قبل أربع مراحل على نهاية البطولة؛ إذ رفع رصيده إلى 297 نقطة مقابل 207 نقاط لألونسو.
أما في بطولة الصانعين، فأصبح فريق ريد بُل محلّقاً في الصدارة بـ 445 نقطة مقابل 297 لفيراري وصيفه.