حقق منتخب بوركينا فاسو لكرة القدم فوزاً صعباً على ضيفه الجزائري 3-2 السبت على ملعب 4 أغسطس في واغادوغو وامام نحو 35 الف متفرج في ذهاب الدور الحاسم من التصفيات الافريقية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل.

وسجل جوناثان بيترويبا (47) ودجاكاريدجا كونيه (66) واريستيد بانسيه (86 من ركلة جزاء) اهداف بوركينا فاسو، وسفيان فغولي (50) وكارل مجاني (69) هدفي الجزائر.
ويلتقي المنتخبان ايابا في البليدة في 19 تشرين الثاني المقبل.

وعانى المنتخب البوركينابي وصيف بطل افريقيا مطلع العام الحالي والساعي الى بلوغ المونديال للمرة الاولى في تاريخه، الامرين امام منتخب جزائري منظم الصفوف كان بامكانه الخروج بالتعادل على الاقل ان لم يكن الفوز بالنظر الى الفرص الكثيرة التي سنحت لمهاجميه.
وعموما تبقى حظوظ الجزائر الساعية الى المونديال الثاني على التوالي والرابع في تاريخها، قائمة لبلوغ العرس العالمي جيث يكفيها الفوز بهدف وحيد ايابا على ارضها وامام جماهيرها على الرغم من انها ستفتقد خدمات المدافع السعيد بلقالم وعدلان قديورة بسبب الايقاف. وقدم المنتخب الجزائري شوطا اول جيدا ووقف ندا امام اصحاب الارض بل انه كان قريبا من افتتاح التسجيل في مناسبتين، بيد ان فقدان التركيز في الدقائق الاخيرة من هذا الشوط كلفه ركلة جزاء تصدى لها حارس مرماه رايس مبولحي، وهدفا لبيترويبا افضل لاعب في امم افريقيا الاخيرة.
وتحسن اداء المنتخب الجزائري كثيرا في الشوط الثاني ونجح في هز الشباك في مناسبتين بيد انه دفع ثمن الفرص التي اهدرها مهاجموه وتلقت شباكه هدفين اخرهما كان قاتلا من ركلة جزاء احتج عليها زملاء مجيد بوقرة كون الكرة لمست يد بلقالم خارج المنطقة بالاضافة الى انه لم يقصد لمسها على اعتبار انه يديه مانتا خلف ظهره.
وفي مباراة ثانية، وضع منتخب ساحل العاج قدما في البرازيل بفوزه الكبير على ضيفه السنغالي 3-1 في أبيدجان في ذهاب الدور الحاسم من التصفيات الافريقية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2014.
وسجل ديدييه دروغبا (5 من ركلة جزاء) ولودوفيك سانيه (13 خطأ في مرمى منتخب بلاده) وسالومون كالو (49) اهداف ساحل العاج، وبابيس ديمبا سيسيه (96) هدف السنغال.
ويلتقي المنتخبان ايابا في 16 تشرين الثاني المقبل في مدينة مراكش المغربية.
وحسم المنتخب العاجي الساعي الى المونديال الثالث على التوالي في تاريخه، نتيجة المباراة في شوطها الاول بهدفين مبكرين عززهما بهدف ثالث مطلع الشوط الثاني، وكان بامكانه هز الشباك في اكثر من مناسبة بالنظر الى الاخطاء التي ارتكبها دفاع الضيوف واندفاعهم في الشوط الثاني بحثا عن تقليص الفارق، والذي تمكنوا منه في الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع عبر مهاجم نيوكاسل الانكليزي سيسيه.
وتعادلت تونس مع ضيفتها الكاميرون بدون اهداف، في حين فازت نيجيريا على مضيفتها إثيوبيا ٢-١