رأى فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد الإسباني، في مقابلة مع راديو «كادينا سير» أن «من الصعب للغاية» أن يرحل الحارس إيكر كاسياس عن الفريق في سوق الانتقالات الشتوي المقبل، مؤكداً أن «النية هي في أن يعتزل في ريال مدريد».

ورأى بيريز أن كاسياس «بتاريخه وبكل شيء، هو الحارس الأفضل في العالم»، رغم أنه دافع كذلك عن دييغو لوبيز، الذي يشغل حالياً مركز الحارس الأساسي لريال مدريد في الدوري الإسباني.
وصرح رئيس ريال مدريد: «لدينا أفضل حارسين قد يحظى بهما أي ناد»، مشيراً إلى أنه «يجب ألّا يكون هناك مناصرون لأحدهما».
وأضاف بيريز إن لوبيز، الذي انضم إلى ريال مدريد عندما أصيب كاسياس في الموسم الماضي، «مهني جيد هو الآخر»، وأكد أن قرار الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للفريق بالدفع به أساسياً في «الليغا» مقابل منح قائد الفريق فرصة في دوري أبطال أوروبا، يبدو له «جيداً».
وعلى صعيد المدربين، لم تستبعد العديد من الصحف الايطالية أن يقيل ميلان مدربه ماسيميليانو أليغري بعد النتائج السيئة هذا الموسم، وكان آخرها الخسارة على ملعبه أمام نابولي 1-2.
وأجمعت التقارير على أن نجم ميلان السابق ومدرب فريق الناشئين في النادي حالياً، فيليبو إينزاغي، سيكون المرشح الأول لخلافة أليغري في حال إقالته. 
وفي ألمانيا، أعلن هامبورغ تعيين الهولندي برت فان مارفيك مدرباً جديداً له خلفاً لتورستن فينك.
وسيشرف فان مارفيك على تدريب هامبورغ بعقد يمتد حتى 2015 مقابل راتب سنوي قدره 1,4 مليون يورو، وذلك بحسب ما اكد النادي الذي اشار ايضاً الى ان مدرب المنتخب الهولندي السابق سيتسلّم مهمّاته الجديدة بدءاً من اليوم.
ولن يكون هامبورغ التجربة الالمانية الاولى للمدرب الهولندي البالغ من العمر 61 عاماً، اذ سبق له ان اشرف على بوروسيا دورتموند بين 2004 و2006، ثم عاد الى فيينورد روتردام قبل ان يتسلم عام 2008 مهمّات المنتخب البرتقالي ويقوده الى نهائي مونديال 2010.
وكان هامبورغ قد أقال فينك بعد النتائج المتواضعة التي حققها الفريق بإشرافه منذ مطلع الموسم الحالي، وكان آخرها سقوطه المدوي امام دورتموند 2-6 في الدوري المحلي السبت الماضي.
وبات فينك ثاني ضحايا الموسم الجديد بعد اقالة برونو لاباديا من تدريب شتوتغارت قبل ثلاثة اسابيع.