طلب المدير الفني لمنتخب الأردن المصري حسام حسن تأجيل أو وقف مسابقة دوري المحترفين الأردني شهراً كاملاً اعتباراً من منتصف الشهر المقبل وذلك لمنح الفرصة له وللاعبي المنتخب المحليين التفرغ تماماً لاستحقاق مباراتي الملحق العالمي المؤهل الى نهائيات كأس العالم 2014.

ويستعد منتخب النشامى لمواجهتي خامس تصفيات اميركا الجنوبية يومين ذهابا بين 11 و15 تشرين الاول، وايابا بين 15 و19 تشرين الثاني المقبل في كل من عمان واميركا الجنوبية في مباراتين حاسمتين لتحديد المتأهل منهما الى نهائيات مونديال البرازيل.
وعلمت «فرانس برس» ان اتحاد الكرة الأردني قد يضطر للاستجابة لرغبة حسام حسن رغم حالة الارباك التي سوف تصيب الموسم الكروي المحلي ورغم الاضرار التي سوف تترتب على الاندية الـ 12 المشاركة والتي تعاني ضائقة مالية حقيقية.
وكان دوري المحترفين الأردني انطلق يوم 13 الشهر الجاري وسط نشوة الأردنيين بتأهل منتخب بلادهم الى الملحق العالمي على حساب اوزبكستان.
ويعكف حسام حسن المتواجد حالياً في القاهرة على وضع خطة اعداد منتخب النشامى لمواجهتي الملحق العالمي وسط ترقب الشارع الأردني لمعرفة الطرف المقابل والذي يرجح حتى الان أن يكون الأوروغواي أو الاكوادور، بيد ان حسام حسن سيواجه مشكلة حقيقية لتجميع كافة عناصر المنتخب الوطني في وقت مبكر نظراً لتواجد عشرة محترفين في الملاعب العربية والاوروبية، مثل ثائر البواب (غاز ميتان الروماني)، احمد هايل (العربي الكويتي)، سعيد مرجان (كاظمة الكويتي)، عدي الصيفي (السالمية الكويتي)، محمد مصطفى (الشعلة السعودي)، مصعب اللحام (نجران السعودي)، خليل بني عطية (الفيصلي السعودي)، شادي ابو هشهش (التعاون السعودي)، وعبد الله ذيب (العروبة السعودي).
فضلاً عن حالة القلق التي تراود الشارع الأردني بعد حصول الثلاثي عامر شفيع (حارس المرمى) وعبد الله ذيب وعامر ذيب (قائد منتخب الأردن) على بطاقات صفراء في الأدوار اللاحقة من تصفيات المونديال والتي ستحرمهم من الظهور في مباراة الذهاب امام خامس اميركا الجنوبية.
من جهته، اعترف صلاح صبرة نائب رئيس اتحاد الكرة الأردني بعجز مالي يعاني منه اتحاد الكرة، مؤكداً ان صندوق الاتحاد يبدو خاوياً في وقت يحتاج فيه لقرابة مليوني دولار استعدادا لمباراتي الملحق.
وكان صبره اعلن في مؤتمر صحافي رفض اتحاد الكرة الأردني للدعم الذي قدمته الحكومة مطلع هذا الأسبوع بقيمة 15 الف دينار، ما يعادل 22 الف دولار، مضيفاً ان تواضع هذا الدعم يبرهن على ان حكومة بلاده ليست مدركة لقيمة الانجاز العالمي الذي حققه منتخب النشامى.
وأعلن صبرة ان اتحاد الكرة يأمل بتدخل عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني بن الحسين لحل الازمة المالية الخانقة التي يعاني منها اتحاد اللعبة.
ويترتب على اتحاد الكرة الأردني حالياً مكافأة وصلت الى 18 الف دينار، ما يعادل 28 الف دولار لكل لاعب بعد الفوز على سلطنة عمان في ختام جولة العشرة الكبار من التصفيات الآسيوية والتأهل على حساب اوزبكستان من الملحق الآسيوي الى العالمي.