عقد أمس في مقر اللجنة الاولمبية اللبنانية في الحازمية المؤتمر الصحافي للاعلان عن البعثة اللبنانية الى دورة الالعاب الاسيوية الثانية للشباب التي تستضيفها مدينة نانجنغ الصينية خلال الفترة من 16 ولغاية 24 آب الحالي.

رحب المستشار الاعلامي للجنة حسان محيي الدين شاكرا ومقدرا للحاضرين مواكبتهم المؤتمر لافتا الى ان هذه المشاركة تأتي لتؤكد مرة جديدة الارادة والعزيمة لدى الرياضيين اللبنانيين رغم كل التحديات.
ثم القى رئيس اللجنة جان همام كلمة توجه فيها لاعضاء البعثة معتبرا اياهم الاحبة على قلوبنا كون البعثة تمثل الشباب والنشء والمستقبل، داعيا الى بذل الجهد الاقصى في سبيل الوطن الذي يحملون شرف تمثيله ورمزيته مشددا على ثوابت ثلاث هي:
1- ان تكون البعثة عند مستوى التمثيل الوطني.
2- التقيد بالانضباط.
3- الابتعاد عن المحظورات.
ورأى همام اهمية المشاركة التي تأتي بمثابة التحضير للالعاب الاولمبية للشباب العام المقبل وهو ما يرتب ان تكون البعثة على مستوى المسؤولية رافضا اي اعتذار او تبريرات لعدم التقيد بهذه الثوابت واوضح انها البعثة الرياضية الخارجية الثالثة في عهد اللجنة الاولمبية اللبنانية الحالية بعد دورتي العاب المتوسط في مرسين التركية والالعاب الاسيوية (داخل قاعة) في انشيون الكورية الجنوبية وفي كل دورة حققنا ميداليتين، ما يجعلنا متفائلين ان نتابع على هذا المنوال.
وكشف اننا كلجنة تنفيذية ذاهبين خلال شهر ايلول المقبل لتقييم هذه النتائج، لافتا الى اننا في قاموسنا ننظر الى اية مشاركة خارجية لاجل تحقيق النتائج االنوعية وليس لتأكيد الحضور والمشاركة لمجرد المشاركة. ولفت الى ان البعثة بعد عودتها ستكون امام مساءلة حول النتائج الفنية لتحديد المسؤولية، متمنيا التوفيق وان تعلق على الصدور الميداليات الذهبية.
كما كانت كلمة لنائب الرئيس طوني خوري اعتبر فيها اعضاء البعثة في منزلة الابناء، وهم مستقبل الرياضة، داعيا اياهم للالتزام بقواعد واصول المشاركات الخارجية ومراجعة ادارة البعثة في كل التفاصيل مع التمنيات بتحقيق نتائج مشرفة.
من جانبه، الامين العام للجنة العميد المتقاعد حسان رستم شدد على موضوع المنشطات منبها اللاعبين واللاعبات للتأكد من اية ادوية قد يتناولونها، وعليهم الانتباه ومراجعة الشخص المسؤول من اداري او مدرب حتى لا يقعوا في المحظور، شاكرا الاتحادات الرياضية التي ابدت استعدادا طيبا للتعاون في مجال التحضيرات الادارية ولاهالي اللاعبين واللاعبات على اهتمامهم ومساعدتهم في بعض التفاصيل.
وختم نائب رئيس اللجنة رئيس البعثة جورج زيدان باعلان اسماء البعثة الذين بلغ عددهم 23 شخصا موزعين ما بين رئيس البعثة ومعالج فيزيائي الى 14 لاعبا ولاعبة و7 مدربين.
تجدر الاشارة الى ان لبنان كان شارك في النسخة الاولى من الالعاب التي اقيمت عام 2009 في مدينة سنغافورة وقد احرز لاعب التايكواندو آنذاك ميشال سماحة الميدالية البرونزية.