بلغ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول نهائي بطولة ويمبلدون لكرة المضرب، ثالثة البطولات الاربع الكبرى، اثر فوزه على الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو الثامن 7-5 و4-6 و7-6 و6-7 و6-3. وهذا الفوز التاسع لديوكوفيتش، صاحب 6 القاب كبيرة، على دل بوترو مقابل 3 انتصارات للارجنتيني. وهذه هي المرة الثانية التي يبلغ فيها ديوكوفيتش النهائي في ويمبلدون، حيث يضع نصب عينيه احراز اللقب الثاني، وخصوصاً انه اصبح الاوفر حظاً لذلك بعد خروج افضل المصنفين مثل السويسري روجيه فيديرر الثالث، والاسباني رافاييل نادال الخامس.


غراف تهنئ ليسيكي وتدعمها

وجّهت «أسطورة» كرة المضرب الألمانية، شتيفي غراف، صاحبة سبعة ألقاب في بطولة ويمبلدون، تهنئة إلى مواطنتها سابين ليسيكي، التي باتت أول ألمانية تتأهل لخوض نهائي البطولة البريطانية خلال 14 عاماً عندما فازت غراف نفسها باللقب.
وقالت غراف في حسابها على موقع «فايسبوك»، مخاطبة ليسيكي قبل مباراتها أمام الفرنسية ماريون بارتولي في النهائي: «إننا كلنا معك في هذا النهائي».
ويعدّ هذا النهائي الأول الكبير للاعبة الألمانية (23 عاماً)، المصنفة الثالثة والعشرين، التي تغلبت في نصف النهائي على البولونية أنييسكا رادفانسكا المصنفة الرابعة عالمياً.
وأحدث تأهل ليسيكي إلى النهائي حالة من الفرحة داخل عالم كرة المضرب الألماني، الذي يتوق إلى جيل جديد بعد اعتزال نجوم أمثال غراف وبوريس بيكر.
وتدخل ليسيكي مباراتها امام بارتولي بمعنويات عالية جداً، وخصوصاً انها اقصت وصيفة البطلة في نصف النهائي بعدما كانت قد جردت الاميركية سيرينا وليامس، المصنفة اولى عالمياً، من اللقب بفوزها عليها في الدور الرابع.