تزداد الدعوات المطالبة بإلغاء سباق البحرين للفورمولا 1، وسط تضامن لافت في المجتمع الدولي، وقد برز امس ما صرّح به بيرني إيكليستون الذي قال: «سبق أن تحدثت الى البعض (من المعارضة في البحرين) بشأن هذه الامور»، وأضاف: «لا نريد ان نرى اي متاعب ولا نريد ان نرى اناساً يتجادلون ويتشاجرون بسبب امور لا نفهمها».

وسبق ان ردد ايكليستون مراراً أنه لا يشعر بأي قلق ازاء اقامة سباق البحرين، الذي سبق أن ألغي في 2011 بسبب الاشتباكات بين قوات الأمن والمعارضة.
من جهة اخرى، دعت مجموعة من السياسيين البريطانيين ايكليستون الى الغاء السباق البحريني.
وناشد اندي سلوتر عضو البرلمان البريطاني، وهو من المعارضة، القائمين على السباق والسائقين ورعاة السباقات عدم اقامة جائزة البحرين بسبب ما وصفه بأنه «انتهاكات لحقوق الانسان» في البحرين.
على صعيد آخر، قلل فريق «لوتوس - رينو» من اهمية الأنباء التي تتحدث عن احتمال انتقال سائقه الفنلندي كيمي رايكونن الى «ريد بُل - رينو» في الموسم المقبل ليقود الى جانب بطل العالم الالماني سيباستيان فيتيل مكان الاوسترالي مارك ويبر.
وكثر الحديث في الآونة الاخيرة عن ان ويبر لن يوقّع عقداً جديداً مع «ريد بُل» الموسم المقبل بسبب توتر العلاقة مع زميله فيتيل بعد الذي حصل في المرحلة الثانية في ماليزيا عندما تجاوز الالماني زميله الاوسترالي وحقق الفوز رغم ان الفريق امره بالمحافظة على مركزه الثاني.
وأكد مالك لوتوس، جيرار لوبيز، انه لا يشعر بالقلق حيال اهتمام ريد بُل ببطل العالم لعام 2007، مشيراً الى ان الاخير يملك الاسباب الكافية التي تدفعه إلى البقاء مع الفريق لموسم آخر.
وتابع: «موقع رايكونن سيكون مرتبطاً بالعديد من الامور، لا بما يقوله ريد بُل. أعتقد أنهم (ريد بل) مشغولون بما فيه الكفاية في الوقت الحالي (بالعلاقة المتوترة بين سائقيه). اما في ما يخصنا، فالعلاقة مع رايكونن ممتازة».
وبخصوص آخر الأجواء في «ريد بُل»، سخر مدير الفريق النمسوي، كريستيان هورنر، من الذين يتحدثون عن نظرية المؤامرة ضد ويبر، قائلاً: «انها سخافات، انسوا مسألة المؤامرة. نحن نحاول ايصال سيارتينا الى افضل مركز ممكن في السباق. كل من يتحدث عن وجود مؤامرة ضد اي من سائقينا لا يفقه شيئاً».