كان بإمكان السائق شاهان سركيسيان الخروج بغلّة أكبر من النقاط في بطولة فورمولا رينو البريطانية استناداً الى الأداء الطيّب الذي قدّمه منذ انطلاق التجارب الحرّة، إذ سجّل أوقاتاً لافتة بعد قيامه بعدة لفات سريعة. أضف الى ذلك ظهوره بصورة جيّدة أيضاً في التجارب التأهيلية، رغم مواجهته مشكلة في عملية إحماء الإطارات، ما جعله ينطلق من المركز الـ 13.

إلا أنه رغم ذلك، بدا السائق اللبناني مصمّماً على الخروج بنتيجة طيّبة، وهو المعروف بانطلاقاته السريعة، إذ قفز سريعاً الى المركز السابع تاركاً 11 سيارة منافسة خلفه (شارك في السباق 18 سائقاً)، قبل أن تعاكسه الظروف المناخية مع تساقط الأمطار التي جعلت الحلبة زلقة، ما تطلب القيادة بحذر وبالتالي عدم المجازفة، لينهي السباق بين العشرة الأوائل، وتحديداً في المركز التاسع، محققاً أفضل نتيجة له في مشاركاته ضمن البطولة البريطانية التي التحق بها متأخراً الموسم الماضي في أول تحدٍّ له في عالم السباقات.
وبدا سركيسيان راضياً عن نتيجته رغم عدم تحقيقه مبتغاه بالوقوف بين الخمسة الأوائل، إذ قال: «من المهم أن تبدأ الموسم بطريقة جيّدة وتحصل على النقاط لتبني عليها بهدف المنافسة على المراكز المتقدّمة على لائحة الترتيب العام». وأضاف: «الأمر الذي يدعو الى التفاؤل هو أن السيارة بدت قوية، وكان بإمكاني تسجيل نتيجة أفضل لولا الظروف غير المتوقعة التي حصلت. لكن الأكيد أنني سأعمل بشكلٍ أفضل في الفترة المقبلة من أجل الوقوف قريباً بين الخمسة الأوائل».
بدوره، قال ليس جونز مدير فريق «M-Tech Lite» الذي يقود له سركيسيان: « بدا شاهان سريعاً، لذا من المؤسف ألا يكون بين الخمسة الأوائل. مركزه لا يعكس أبداً الأداء الثابت الذي قدّمه أخيراً».