نجح الأنصار في إحراز أولى نقاطه في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي حين فاز على الأهلي اليمني 2 - 0 على ملعب المدينة الرياضية في مباراة تعتبر على أرض اليمنيين الممنوعين من اللعب على أرضهم من قبل الاتحاد الآسيوي. وأنهى الأنصار حلقتين من الخسارة: الأولى أمام فنجاء العماني، والثانية أمام أربيل العراقي، فكان اللقاء مع اليمنيين فرصة للبقاء في أجواء التنافس على التأهل الى الدور الثاني، رغم صعوبة المهمة نظراً لتفوق العمانيين والعراقيين. واستحق الأنصاريون الفوز نظراً للأداء الجيد الذي قدموه فافتتحوا التسجيل بمساعدة يمنية حين رفع راموس كرة حرة حولها اليمني علي ناصر الى مرمى حراسه عمر عبد العزيز في الدقيقة 64. وعزز أحمد الخضر تقدم الأنصار في الدقيقة 81 من هدف رأسي مستغلاً كرة عرضية ملعوبة من محمود كجك، حوّلها الخضر ببراعة في المرمى.

وكانت الأفضلية أنصارية على مدار دقائق اللقاء، حيث بدا التهديد الجدي عبر كرة بالعارضة للغاني ويسدوم أوحت بأن الأنصار سائر نحو الفوز، وخصوصاً مع إشراك نصرات الجمل من البداية في خطوة من المدير الفني جمال طه لعدم التأخر كثيراً في افتتاح التسجيل. وسنحت عدة فرص للأخضر دون القدرة على هز الشباك في الشوط الأول، قبل أن يأتي الفرج في الشوط الثاني وسط حضور جماهيري ناهز الـ 600 متفرج علماً بأن الدخول مجاني الى المباراة بقرار من الفريق اليمني.
قاد المباراة طاقم حكام مؤلف من علي شبان وعاونه ناصر الشاطي وحمود الساحلي ومشعل السوسي.
وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة عينها، انفرد أربيل بالصدارة بعد فوزه على ضيفه فنجاء 1 - 0، وسجل نبيل صباح هدف المباراة الوحيد في الدقيقة (46).
وأصبح رصيد العراقيين 9 نقاط مقابل 6 للعمانيين وثلاث نقاط للبنانيين، وبقي اليمينون دون نقاط.
وفي المجموعة الرابعة، خسر الشرطة السوري أمام الرمثا الأردني في عمان 0 - 1. وجاءت المباراة التي استضافها ملعب الملك عبد الله الثاني بالقويسمة متوسطة في مستواها الفني في الشوط الأول وارتفع الأداء نسبيا في الشوط الثاني وعرف الفريق الأردني كيف يتعامل مع مجرياتها ليحقق الفوز.
وبعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي سيطر الرمثا على اللعب في الشوط الثاني وتمكن من تسجيل هدف الفوز عبر امانغو سيسي الذي استغل كرة عرضية من اياد الخطيب في الدقيقة 75. وكاد الخطيب أن يعزز تقدم الرمثا قبل نهاية المباراة لكن كرته مرت بجوار المرمى.
وضمن المجموعة عينها، حقق القادسية الكويتي فوزا سهلا على ضيفه اف سي رافشان الطاجيكستاني 3 - 0. وتقدم القادسية بهدف سجله المطوع في الدقيقة 25 وأضاف مدافع رافشان أوديل ارباشيف الهدف الثاني للفريق الكويتي في مرماه عن طريق الخطاء عندما تابع تسديدة من المطوع في الدقيقة 67. وعزز المطوع تقدم القادسية بالهدف الثالث قبل ثلاث دقائق من نهاية الوقت الأصلي للمباراة التى اقيمت في استاد محمد الحمد.
وارتقى القادسية الى المركز الاول بعد ان رفع رصيده الى 6 نقاط بفارق الاهداف امام الشرطة الذي بات ثانيا والرمثا الثالث، وبقي رافشان اخيرا بعد ان لقي خسارته الثالثة.