رأى السائق الاسكوتلندي السابق، ديفيد كولتارد، أن عالم الفورمولا 1 يعيش حالياً «حقبة مدهشة» بوجود العديد من السائقين الكبار، مثنياً في الوقت عينه على سائق «ريد بُل رينو»، الألماني سيباستيان فيتيل، بطل العالم في المواسم الثلاثة الماضية.

وقال كولتارد: «لدينا حالياً سائقون موهوبون جداً. أعتقد بأننا سنتذكر هذه الفترة لاحقاً»، مضيفاً: «لدينا (البريطاني) جنسون باتون (سائق ماكلارين مرسيدس) و(الاسباني) فرناندو ألونسو (فيراري) و(الفنلندي) كيمي رايكونن (لوتوس رينو) و(الألماني) ميكايل شوماخر الذي كان هنا في العام الماضي. هؤلاء سائقون سريعون على نحو لا يصدق. انها حقبة مدهشة اذاً. سيباستيان فيتيل حقق ثلاثة ألقاب في هذه الفترة وكان ثابت جداً على المستوى التقني. لا يمكننا اذاً ان نقلّل من موهبته. بالنسبة له، تحقيق لقب رابع لن يكون أصعب من تحقيقه للقبه الأول».

في هذا الوقت، استبعد شوماخر العودة الى الفورمولا 1 من بوابة النقد التلفزيوني، قائلاً لصحيفة «بيلد» الألمانية الواسعة الانتشار: «هذا الامر لن يحدث وانا غير متحمس لاكون ناقداً في الفورمولا 1». وأضاف: «أريد أن أكون قريباً من أسرتي فقط ولا أريد شيئاً آخر».
من جهة أخرى، لم يخفِ البريطاني لويس هاميلتون، سائق «مرسيدس جي بي»، أن الونسو سيكون الغريم الذي يودّ التغلب عليه أكثر من أي سائقٍ آخر في بطولة العالم، معتبراً أن الإسباني هو السائق الأسرع بين جميع سائقي الفئة الاولى وبأنه يريد الحكم على مستواه مقارنة به.