ليس خافياً أن بايرن ميونيخ الألماني يسعى إلى التعاقد مع مهاجم على طراز عالمي في الصيف المقبل عند التحاق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا بصفوفه، حيث ربطته التقارير بالعديد من المهاجمين، بينهم الأوروغوياني لويس سواريز، مهاجم ليفربول الإنكليزي، والبرازيلي نيمار، مهاجم سانتوس، والكولومبي راداميل فالكاو، مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني، والبولوني روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم بوروسيا دورتموند.


إلا أن الجديد أمس هو طرح اسم النجم الإنكليزي واين روني، مهاجم مانشستر يونايتد الذي دخل الى القائمة، وهذه المرة على نحو علني على لسان أحد المسؤولين في النادي البافاري وتحديداً رئيسه الفخري، فرانتس بكنباور، الذي اعتبر صراحة أنه سيكون «في غاية السعادة» إذا ما التحق «الولد الذهبي» بصفوف فريقه. ونقلت صحيفة «ذا دايلي ميرور» عن بكنباور قوله: «سأكون سعيداً جداً جداً في حال قرر واين روني القدوم إلى بايرن ميونيخ»، مضيفاً: «لكن هذه شائعة أم حقيقة؟ لا أعلم». يذكر أن غوارديولا من المعجبين بروني وكان يودّ التعاقد معه عام 2010 عندما كان يشرف على برشلونة.
إلى ذلك، كشف رئيس بايرن ميونيخ، أولي هونيس، أن ناديه حاول مراراً خلال الأعوام الماضية التعاقد مع الفرنسي أرسين فينغر مدرب أرسنال الإنكليزي. وقال هونيس لصحيفة «ذا صن»: «لقد حاولنا الحصول عليه في بايرن ميونيخ في العديد من المرات»، مضيفاً «حتى قبل أن يذهب إلى اليابان. أنا وفرانتس بكنباور ذهبنا إلى نيس وتناقشنا معه وكل شيء كان واضحاً، لكن في نهاية اليوم قرر الذهاب إلى اليابان».
وتابع هونيس: «كنا جداً متفاجئين. من اليابان انتقل إلى أرسنال، وخلال كل تلك السنوات عندما كنا نبحث عن مدربٍ جديد، كان فينغر دائماً أحد الذين نضعهم في حساباتنا».