تسدل دورة كأس الخليج لكرة القدم اليوم الجمعة الستار على نسختها الحادية والعشرين التي تستضيفها البحرين منذ الخامس من الشهر الجاري، وتتجه الأنظار الى مباراة نهائية مثالية بين منتخبي الإمارات والعراق عند الساعة 17.15 بتوقيت بيروت اللذين لفتا الأنظار منذ البداية وتصدّرا دائرة الترشيحات للقب. ويسعى العراق الى لقبه الرابع أعوام 1979 و1984 و1988، فيما يبحث الإماراتيون عن الكأس الثانية بعد عام 2007.

لم يكن المسار الذي خاضه كل من المنتخبين للوصول الى المباراة النهائية سهلاً على الإطلاق بوجود مجموعتين قويتين كان يصعب التكهن بهوية المتأهلين منهما الى الدور نصف النهائي.
لكن «الأبيض» الإماراتي ومنتخب «أسود الرافدين» العراقي كانا محط الأنظار في هذه الدورة منذ الجولة الأولى، فقدّما للكرة الخليجية أسماء جديدة تعد بمستقبل باهر، وأداءً فنياً جيداً منحهما علامات التفوق على الآخرين بوضوح.
كل هذا بقيادة مدربين وطنيين، الإماراتي مهدي علي صاحب الإنجازات الكبيرة مع نفس الجيل من اللاعبين في منتخب الشباب والمنتخب الأولمبي، والعراقي حكيم شاكر القادم من إنجاز المركز الثاني آسيوياً مع منتخب شباب العراق الذي أهله للمشاركة في بطولة العالم، ما دفع بالاتحاد العراقي الى إسناد المهمة إليه بعد الاستقالة المفاجئة للبرازيلي زيكو.
قدم منتخب الإمارات أفضل العروض الفنية في «خليجي 21» حتى الآن، بفضل انسجام لاعبيه ومهاراتهم، وخصوصاً عمر عبد الرحمن، مارادونا الخليج، الذي يتعامل مع الكرة بطريقة راقية جداً، إن كان في التمرير أو في الاختراق والتسديد أو في تخطي أي لاعب منافس، ما يجعله الورقة الرابحة في صفوف «الأبيض».
ويحظى المدرب مهدي علي أيضاً بلاعبين قادرين على تحويل مجرى المباراة في أي لحظة كالمهاجمين علي مبخوت (سجل هدفين) وأحمد خليل (يتصدر ترتيب الهدافين بثلاثة أهداف)، فضلاً عن عناصر متمكنين في جميع المراكز كعامر عبد الرحمن وحمدان الكمالي واسماعيل الحمادي وعبد العزيز هيكل ومهند العنزي وحبيب الفردان وخميس اسماعيل وغيرهم.
من جهته، حصد منتخب العراق العلامة كاملة أيضاً في الدور الأول في مجموعة ضمّت منتخبين كبيرين، هما: الكويتي والسعودي، فضلاً عن المنتخب اليمني حديث العهد في دورات الخليج والمتواضع الطموح حتى الآن. وكما هي حال المنتخب الإماراتي، فإن العراقيين يمتلكون جيلاً واعداً من اللاعبين، أمثال أحمد ابراهيم وعلي عدنان كاظم وأحمد ياسين وهمام طارق وحمادي أحمد، هذا فضلاً عن الحارس نور صبري والمهاجم يونس محمود وسلام شاكر وعلاء عبد الزهرة وعلي حسين رحيمة وغيرهم.