كعادته، يبدو مدرب منتخب لبنان لكرة السلة غسان سركيس واثقاً ومرتاحاً في حديثه عن خياراته في ما خصّ تشكيلته. وكالعادة، تترك كل تشكيلة يختارها سركيس العديد من التساؤلات التي تحوّلت الى انتقادات في الفترة الماضية، والأمر عينه قد يحصل في الفترة المقبلة في حال لم يؤدِّ «رجال الأرز» بالشكل المطلوب.


أمس، كانت المهلة الأخيرة لسركيس من أجل تقديم لائحة اللاعبين الذين سيمثلون لبنان في بطولة غرب آسيا المؤهلة الى بطولة آسيا، والتي ستؤهل بدورها الى كأس العالم، وقد وقع اختياره على 12 لاعباً، هم: علي محمود، رودريغ عقل، فادي الخطيب، جان عبد النور، حسين الخطيب، مازن منيمنة، أحمد إبراهيم، روي سماحة، جوليان خزوع، نديم حاوي، علي كنعان، والأميركي المجنّس ريشون تيري.
ومن دون شك تحمل التشكيلة أسماء مهمة وأخرى واعدة، لكن في الوقت نفسه بقي خارجها أسماء كان يتوقع أن تحجز مكانها بسهولة، وعلى رأسها إيلي رستم الذي كان أحد أبرز نجوم المنتخب في كأس العالم 2010. ورغم إبعاد أسماء عدة، فإن اسم رستم أثار الاستغراب الأكبر، وخصوصاً أن لاعب الحكمة فرض نفسه أساسياً في تشكيلة فريقه على حساب إيلي اسطفان المبتعد أيضاً عن المنتخب بسبب الإصابة. إلا أن تألق رستم لم يكن كافياً بالنسبة الى سركيس، فبرّر غيابه بأنه «لم يستعد بعد المستوى المطلوب الذي يخوّله العودة الى المنتخب إثر إبلاله من إصابة قوية في الظهر».
ويعترف سركيس بأن رستم مظلوم نسبياً، تماماً كما هي الحال بالنسبة الى لاعبين آخرين مثل نديم سعيد وأمير سعود، معتبراً أنه اختار «الأكثر جهوزية وتناسباً مع الأسلوب الذي سيعتمده».
أما النقطة البارزة والمفاجئة أيضاً فهي وقوع اختيار سركيس على أجنبي آخر يلعب مع ناديه الشانفيل، إذ بعد غارنيت طومبسون في العام الماضي، سيرتدي ريشون تيري ألوان لبنان، لكن بشكلٍ مؤقت حتى إقرار ميزانية يمكنها أن تؤمن استقدام أجنبي أفضل، علماً بأن الكل كان ينتظر التعاقد مع أندريه إيميت، لكن الفكرة سقطت بعد تردد أن اللاعب سيغادر لبنان إثر تلقّيه عرضاً ضخماً من الصين، وهو يطالب ناديه عمشيت بـ 55 ألف دولار للبقاء في صفوفه.
وفي موازاة اقتناع سركيس بأن نديم حاوي يمكنه تقديم إضافة إيجابية «لأنه اللاعب الوحيد الذي يجيد اللعب وظهره الى السلة» على حدّ قوله، يبقى المدرب بانتظار معرفة إمكانية مشاركة خزوع معه، إثر التأكد من عدم استحالة هذا الأمر قانونياً لكونه خاض تجارب فقط مع منتخب أوستراليا بهدف الانضمام الى صفوفه سابقاً، إلا أن الاتحاد اللبناني والجهاز الفني ينتظران جواب خزوع عبر وكيل أعماله، حيث يجهل الجميع تاريخ عودة لاعب الارتكاز من أوستراليا بعد وفاة والدته.




الحملة الموندياليّة تبدأ اليوم

يجتمع الجهاز الفني للمنتخب اللبناني مع لجنة المنتخبات التي يرأسها فادي تابت اليوم، حيث سيعرض المدرب غسان سركيس متطلبات المرحلة المقبلة، وأهمها الميزانية الضرورية، في الوقت الذي سيجتمع فيه تابت لاحقاً مع اللجنة التسويقية في الاتحاد للاطلاع على الخطة التي ستوضع من أجل تأمين الأموال اللازمة لحملة التأهل الى المونديال.