أكَّد مدرب تشلسي الإنكليزي، البرتغالي جوزيه مورينيو، أن لاعبه المصري محمد صلاح باقٍ في الفريق، نافياً شائعات انتقاله الى نادٍ آخر في فترة الانتقالات الشتوية.

وقال مورينيو: «محمد صلاح لاعب يعجبنا، نثق به، وهو جزء من مشروعنا، وبالتالي لن يذهب الى أي مكان».
ولم يستعن مورينيو بصلاح كثيراً هذا الموسم، وأشركه مرتين فقط في الدوري المحلي في وقتٍ متأخر من المباراتين، اضافة الى خوضه المباراة ضد سبورتينغ لشبونة البرتغالي في دوري ابطال أوروبا قبل أيام أساسياً.

من جهة أخرى، أفادت تقارير في وسائل الإعلام الكاتالونية بأن برشلونة يسعى للتعاقد مع مدافع يوفنتوس السويسري ستيفان ليشتشتاينر (30 عاماً)، كخيار لتعزيز دفاع الفريق في الصيف المقبل. ويأتي ذلك مع اقتراب رحيل مارتن مونتويا الذي قد تكون وجهته يوفنتوس
أيضاً.
وكشفت صحيفة «إل موندو ديبورتيفو» أن ليشتشتاينر يعتبر خياراً جيداً للفريق الكاتالوني، وخصوصاً أنه ظهير أيمن يجيد بشكل جيد اللعب الهجومي، كما أثبت ذلك في المواسم الأخيرة مع «السيدة العجوز». لكن كل هذا يتوقف على رفع عقوبة منع «البرسا» من التعاقد مع لاعبين من قبل «الفيفا»، رغم أن هذا الامر مستبعد حتى الآن.
وفي إسبانيا أيضاً، ذكرت صحيفة «آس» أن أتلتيكو مدريد يدرس إمكانية التعاقد مع مهاجم آخر في فترة الانتقالات من أجل تعزيز الخط الهجومي والبحث عن إنتاجية أكبر أمام المرمى. وتبحث الإدارة الرياضية عن لاعب يقدم المساعدة للمهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش في خط المقدمة، حيث اتجهت الأنظار نحو مهاجم بايرن ميونيخ الألماني، السويسري شيردان شاكيري. وأكدت الصحيفة نفسها أن أكثر الأسماء ارتباطاً أيضاً بالانتقال إلى أتلتيكو مدريد هو مهاجم ميلان الإسباني فرناندو توريس.
وعلى صعيد المدربين، عيّن الميريا الاسباني خوان ايغناسيو مارتينيز مدرباً جديداً له بعقد يمتد حتى نهاية الموسم الحالي.
وكان الميريا قد استغنى عن خدمات مدربه السابق فرانشيسكو رودريغيز بعد هزيمته الثقيلة أمام إيبار 2-5 واقترابه من منطقة الهبوط الى الدرجة الثانية.
وذكر الميريا في بيانٍ له على موقعه الرسمي: «عُيّن خوان ايغناسيو مارتينيز مدرباً جديداً لألميريا بناءً على عقد يستمر حتى نهاية الموسم الحالي».
وسبق لمارتينيز تدريب فريقي ليفانتي وبلد الوليد.