كرّمت «إيليت فوتبول أكاديمي» التي يشرف عليها المدربان الوطنيان إميل رستم وسعيد جريديني قائد منتخب لبنان وسفير الكرة اللبنانية رضا عنتر،‬ المحترف حالياً مع نادي جيانغسو الصيني، وذلك في حفل كروي أقامته الاكاديمية على ملاعبها في الدكوانة، بحضور حشدٍ من طلابها وأهاليهم، إضافةً الى مدربين وإعلاميين وناشطين في كرة القدم اللبنانية.


وتخلل الحفل تقديم رستم درعاً تذكارية لعنتر، شاكراً له حضوره الى الاكاديمية «لما لهذا الامر من أهمية معنوية لدى الطلاب الذين يتخذون منك مثالاً أعلى، بعدما بلغت أهم المراتب في عالم المستديرة». وأضاف رستم الذي أشرف على عنتر في المنتخب الوطني: «لاعب مثل رضا عنتر لا يأتي كل يوم،

رأى رضا عنتر أن الموهبة الفطرية هي أكثر ما يميّز اللاعب اللبناني



لا بل من الصعب تكراره، ويفترض بالجميع أن ينظر اليه كمثالٍ من أجل السير قدماً في مسيرته إذا ما أراد الوصول الى ما وصل اليه رضا».
بدوره، شكر عنتر أكاديمية «إيليت» على استقبالها له، وقدّم قميص فريق جيانغسو الصيني، الذي يحمل اسمه والرقم 6، الى القيّمين الذين ردّوا بالمثل مقدّمين له القميص الخاص بالاكاديمية. وقال عنتر: «أنا سعيد لوجودي هنا، لأن هؤلاء الصغار هم مستقبل اللعبة، وآمل أن يكون الاهتمام بهم خاصاً، لأن لدينا الكثير من المواهب في لبنان القادرة على التألق ثم الاحتراف».
وتخلل الحفل مباراة ودية استعراضية شارك فيها قائد منتخب لبنان الى جانب عدد من أصدقائه والزملاء الاعلاميين الرياضيين، وانتهت بفوز فريق عنتر بنتيجة 5-4، وسط حماسة كبيرة من الحضور، وخصوصاً لاعبي الاكاديمية الذين شجعوا المشاركين طوال فترة اللقاء.
وكان عنتر قد شارك في تمارين الصغار في الاكاديمية، حيث يشرف عليهم مدربون معروفون، إذ إضافة الى إميل رستم وسعيد جريديني، هناك علي حمود وطوني الراعي والياس فريجة وجورج أبو مراد وبول رستم. وقدّم عنتر بعض النصائح الى هؤلاء لتطوير أنفسهم وتحقيق طموحاتهم وأحلامهم الكروية، كذلك أخبرهم عن بداياته والصعوبات التي تخطاها ليصل الى أهدافه، متمنياً أن يأتي من بينهم من يحمل راية منتخب الارز ويكمل المشوار، ومعتبراً أن الموهبة الفطرية هي أكثر ما يميز اللاعب اللبناني.