عيّن ريال سوسييداد الإسباني المدرب الاسكوتلندي ديفيد مويز على رأس جهازه الفني ليعود الأخير إلى الساحة الكروية بعدما غاب عنها منذ إقالته من تدريب مانشستر يونايتد الإنكليزي في نيسان الماضي. وذكر النادي الباسكي في بيانٍ له: «توصل ريال سوسييداد إلى اتفاق مع ديفيد مويز ليكون مدرباً للفريق الأول حتى 30 حزيران 2016».


وكان سوسييداد قد أقال مدربه جاكوبا أراساتي بعد بداية متواضعة هذا الموسم في «الليغا»، حيث لم يحقق سوى فوزٍ وحيد في 10 مباريات، لكنه ردّ بالفوز على أتلتيكو مدريد حامل اللقب 2-1، مبتعداً عن منطقة الهبوط. ويملك سوسييداد تاريخاً مع المدربين البريطانيين، إذ تعاقد سابقاً مع الويلزي جون توشاك لثلاث فترات. كذلك أشرف عليه مدرب ويلز الحالي كريس كولمان لستة أشهر خلال موسم 2007-2008.
بدوره، سيبحث مهاجم أرسنال، الألماني لوكاس بودولسكي مع إدارة ناديه مستقبله في الفريق بعدما فشل في حجز مكان أساسي في التشكيلة. وقال بودولسكي: «بالتأكيد لا أشعر بالرضا عندما لا ألعب. أريد أن ألعب وأن أستمتع بكرة القدم». وأضاف: «سنرى ما سيحدث خلال الشتاء، وبعدها سأجري محادثات مع النادي، فأنا لا أواجه أي ضغوط».
ولعب بودولسكي مرتين فقط مع أرسنال منذ انطلاق الموسم الحالي، فيما لعب إجمالي 57 مباراة مع الفريق منذ انضمامه إليه، قادماً من كولن الألماني في حزيران 2012.
كذلك، كشفت بعض التقارير الصحافية الإيطالية أن لاعب وسط كوينز بارك رينجرز المغربي عادل تاعرابت مرشح للانتقال إلى نابولي الإيطالي لتعويض لورينزو إينسيني الذي سيغيب عن الملاعب لمدة لا تقل عن 4 أشهر. ويريد نابولي التعاقد مع بديل للاعبه المصاب في سوق الانتقالات الشتوية المقبلة، ويعدّ تعرابت أحد أبرز المرشحين، وهو الذي لم يلعب في أي لقاء مع فريقه في الدوري الممتاز منذ فترة الإعارة الناجحة التي قضاها مع ميلان الإيطالي العام الماضي، حيث دخل بعدها في مشاكل مع مدرب الفريق هاري ريدناب حول جاهزيته البدنية وانضباطه والتزامه التمارين.
بدورها، أكدت صحيفة «ذا غارديان» البريطانية أن إدارة ليفربول الإنكليزي ستدخل في مفاوضات مع وكيل أعمال قائد الفريق ستيفن جيرارد، في محاولة للتوصل إلى اتفاق لتمديد عقده. وبحسب الصحيفة، تبدو المفاوضات معقدة جداً، حيث يضع ليفربول شرطاً عُدّ تعجيزياً، يقضي بتنازل جيرارد عن 50 بالمئة من راتبه الحالي، بينما سيبحث وكلاء أعمال نجم «الحمر» عن صيغة عقد جيدة تخدم مصالحه المادية وطموحاته المستقبلية. وإن وصل الطرفان إلى طريق مسدود، فمن الممكن دراسة عروض أخرى لأندية مهتمة بالتعاقد مع اللاعب.