صرف مدرب مانشستر يونايتد الإنكليزي، الهولندي لويس فان غال، النظر عن التعاقد مع مدافع بوروسيا دورتموند الألماني ماتس هاملس، بعدما تحول اهتمامه إلى مدافع زينيت سان بطرسبرغ الروسي، الأرجنتيني إيزيكييل غاراي، بحسب ما ذكرت صحيفة «ذا دايلي ستار» الإنكليزية.

وأوضحت الصحيفة أن تألق غاراي مع منتخب الأرجنتين في كأس العالم الأخيرة هو العامل الأقوى الذي دفع «الشياطين الحمر» إلى محاولة ضمه، وهذا ما يفتح الباب أمام أرسنال الإنكليزي وبرشلونة الإسباني لضم هاملس (25 عاماً) خلال فترة الانتقالات الشتوية في كانون الثاني المقبل.

وكلف فان غال مساعده الويلزي راين غيغز، إعداد تقرير عن مهاجم طرابزون سبور التركي، الغاني عبد المجيد وريث.
وأشارت صحيفة «ذا دايلي ميرور» الإنكليزية أن غيغز سيسافر إلى تركيا لمراقبة وريث في مباراة طرابزون سبور ولوكيرين الاسكوتلندي في «يوروبا ليغ».
بدوره، دخل مانشستر سيتي الإنكليزي في السباق نحو ضم لاعب ريال مدريد الإسباني، الألماني سامي خضيرة.
وذكرت صحيفة «ذا دايلي مايل» الإنكليزية، أن النادي الملكي فشل بالوصول إلى اتفاق مع خضيرة، لهذا سيبيعه في الشتاء مقابل 10 ملايين يورو على الأقل، قبل أن ينتهي عقده في الصيف المقبل ويرحل مجاناً.
ويعد خضيرة أحد أهداف الأندية الإنكليزية، وعلى رأسها تشلسي وأرسنال وليفربول ومانشستر يونايتد، وقد حاول مدرب ريال الإيطالي كارلو أنشيلوتي الإبقاء على لاعبه الألماني عندما قال: «إذا أراد خضيرة التمديد، فإننا نرحب بذلك، وإذا لم يرغب فإنه سيرحل بنهاية الموسم. نحن ملتزمون بعقد معه حتى الصيف». لكن الأمور لا تبدو كما ذكر المدرب الإيطالي وفكرة تركه يرحل مجاناً لن تكون محل ترحيب من قبل إدارة النادي.
على صعيد آخر، فاجأ مهاجم نيوكاسل الإنكليزي، الإسباني أيوزي بيريز، الجميع برفضه عرضين من العملاقين الإسبانيين ريال مدريد وبرشلونة الصيف الماضي.
وكان بيريز (21 عاماً) قد انتقل في الصيف الماضي من نادي تينيريفي، الذي يلعب بالدرجة الثانية الإسبانية، إلى نيوكاسل مقابل مليونَي يورو فقط، قبل أن يسجل 16 هدفاً في 34 مباراة.
وصرح بيريز لصحيفة «ذا غارديان» الإنكليزية: «نعم كان هناك اهتمام كبير من ريال مدريد وبرشلونة. صحيح أن عرض نيوكاسل كان مفاجئاً، في وقت وجود عروض أخرى، لكن النادي الإنكليزي كان مهتماً أكثر من غيره بضمي وحاول جاهداً إنهاء الصفقة».