غادرت بعثة الحكمة أمس إلى الكويت، للمشاركة في دورة القادسية الدولية الودية بكرة السلة التي تنطلق اليوم وتستمر حتى 3 تشرين الثاني. ويشارك في الدورة فريق لبناني آخر هو التضامن الزوق. وأدت القرعة إلى وقوع التضامن وبيتروشيمي الإيراني والفتح السعودي والقادسية الكويتي حامل اللقب في المجموعة الأولى، فيما ضمّت المجموعة الثانية كلاً من الحكمة والنصر الكويتي والاتحاد السكندري المصري والمنامة البحريني.


وتضم البعثة: نديم حكيم رئيساً، فؤاد أبو شقرا مدرباً، تيغران غيوكشيان مدرباً، كريكور كريكوريان مدرباً مساعداً، روميو أبي طايع مديراً للفريق، خليل نصار طبيباً، شربل عبد المسيح إحصائيات، إيلي مارون معالجاً فيزيائياً، ميشال خليل لوجيستياً، فارس كرم مسؤولاً إعلامياً، واللاعبين: رودريغ عقل، ايلي رستم، روبير بو داغر، دانيال فارس، إيلي اسطفان، جوليان خزّوع، كيكو حيدر، جو غطّاس، هايك غيوكشيان، تيريل ستوغلين، لاري كوكس وديسموند بينيغار.
في الرياضي، أقام الجهاز الفني واللاعبين حفل عشاء على شرف رئيس النادي هشام جارودي تكريماً لمسيرة عمرها 25 سنة وعضو مجلس الإدارة جهاد العرب بحضور مدير النشاطات في النادي جودت شاكر ومدير الفريق مازن طبارة وعضو مجلس الإدارة تمام جارودي ومديرة فريق السيدات في النادي نايلة علم الدين جارودي.
بداية تحدث نجم الفريق إسماعيل أحمد، مشيراً إلى أن الرئيس هشام جارودي هو أساس نجاح الفريق، وهو الذي يقف وراء كل إنجاز في النادي الرياضي، وعلى مدى 25 سنة أثبت أن هدفه الوحيد هو خدمة الرياضة وكرة السلة تحديداً.
من جهته، رأى جارودي أن ما قام به الجهاز الفني واللاعبون فيه الكثير من الوفاء، ويدل على مدى صدق لاعبي الفريق الأصفر وعلى مدى الترابط العائلي الذي يجمع النادي. وأضاف جارودي أن النادي الرياضي هو بيته وجميع أعضاء الفريق هم عائلته، وهو لن يتوقف عن العطاء ولن يتوقف عن دعم الفريق لتحقيق كل الألقاب محلياً وعربياً وآسيوياً، وإن سنحت الفرصة عالمياً.
وفي الختام، قدم قائد الفريق جان عبد النور، وإسماعيل أحمد باسم اللاعبين والجهاز الفني هدية تذكارية هي عبارة عن كرة موقعة من الجميع إلى الرئيس هشام الجارودي وجهاد العرب، بالإضافة إلى درع تذكارية تحمل شعار النادي وعلامة 25 سنة ترمز إلى السنوات التي قضاها جارودي على رأس النادي البيروتي.