يتطلع كل من وفاق سطيف الجزائري والصفاقسي التونسي الى نهائي عربي خالص في مسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم عندما يخوضان مباراة الاياب في الدور نصف النهائي من المسابقة القارية المهمة.


وكان وفاق سطيف انتظر حتى الدقيقة الاخيرة وهدف عبد الملك زياية لانتزاع فوز صعب على مازيمبي بطل افريقيا أربع مرات 2-1 في مباراة الذهاب. وستقام المباراة غداً الأحد عند الساعة 16.00 بتوقيت بيروت. ولن تكون مهمة الفريق الجزائري سهلة، لأن مازيمبي الآتي من جمهورية الكونغو الديمقراطية يملك سجلاً قوياً على ملعبه حيث لم يهزم في آخر 20 مباراة خاضها في لومبومباشي، ففاز في 18 وخسر اثنتين فقط. وتعود آخر خسارة له في المسابقة الى تشرين الاول عام 2009.
كذلك فاز مازيمبي في مبارياته الخمس على ملعبه هذا الموسم وسجل 9 أهداف ودخل مرماه هدف واحد فقط.
ويعتمد وفاق سطيف على هدافه الهادي بلعميري الذي زار الشباك ست مرات ويتصدر ترتيب الهدافين برصيد ستة أهداف بالتساوي مع لاعب آخر.
ورأى مدرب الفريق خير الدين مضوي أن مهمة كبيرة تنتظر فريقه إياباً بقوله «يملك مازيمبي جمهوراً حماسياً وستكون الاجواء صعبة في الملعب لدى مواجهته».
ويعتمد وفاق سطيف على سجله الخالي من الهزائم هذا الموسم في هذه المسابقة لتخطي عقبة مازيمبي، وهو الفريق الوحيد الذي لم يتعرض لأي هزيمة من الفرق التي بلغت دور الاربعة.
أما الطرف العربي الآخر الصفاقسي التونسي فيستقبل الفريق الكونغولي الآخر فيتا كلوب اليوم السبت، والذي يعتبر مفاجأة الموسم الحالي، والذي تقدم عليه ذهاباً 2-1. ويعوّل النادي التونسي على خبرة مدربه الفرنسي فيليب تروسييه في الملاعب الأفريقية لكي يحقق الفوز على ملعبه وبلوغ الدور النهائي.
الأهلي من دون جمهوره
سيخوض الأهلي المصري مباراة الإياب على أرضه أمام كوتون سبور الكاميروني غداً الأحد عند الساعة 21.00 بتوقيت بيروت في نصف نهائي كأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم بلا جمهور لأسباب أمنية. وكان الأهلي قد فاز ذهاباً 1 - 0.
ويلعب في نصف النهائي الثاني اليوم السبت ليوبار الكونغولي وضيفه سيوي سبور العاجي الذي فاز ذهاباً 1 - 0 عند الساعة 17.30.