كما كان متوقعاً، ضم ميلان الإيطالي، رسمياً، الحارس دييغو لوبيز من ريال مدريد الإسباني، بحسب ما أعلن النادي اللومباردي. لم يكشف ميلان عن مدة العقد وقيمته.

وكان الحارس البالغ 32 عاماً قد وصل إلى مدينة ميلانو ليلة أول أمس وخضع للفحص الطبي الروتيني، وقال فور وصوله إنه «مستعد للعمل بجد، كما فعلت دائماً، من أجل اللعب كأساسي» في صفوف «الروسونيري».

وفي مقابل رحيل لوبيز، فإن الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب ريال مدريد، أكد أن الألماني سامي خضيرة باق مع النادي الملكي، على عكس ما كانت تشير إليه التقارير.
ونقلت صحيفة «بيلد» الألمانية عن أنشيلوتي قوله: «لن يغادرنا (خضيرة). إنه لاعب في ريال مدريد، وقد وقّع عقداً حتى 30 حزيران 2015».
وكان اسم خضيرة قد ارتبط في الآونة الأخيرة بالانتقال إلى أرسنال الإنكليزي.
وفي إنكلترا، مدد مانشستر سيتي عقد لاعب وسطه الدولي الإسباني دافيد سيلفا لخمسة مواسم.
وسيكون سيلفا، القادم من فالنسيا عام 2010، في سنّ الثالثة والثلاثين عندما ينتهي عقده الجديد عام 2019.
وقال سيلفا لموقع النادي: «منذ أول لحظة قدمت فيها الى هذا النادي قبل أربع سنوات، شعرت بأنه بيتي الثاني»، وتابع «داخل الملعب وخارجه أشعر بالسعادة على الصعيدين الاحترافي والشخصي، فلماذا أريد التوقف عن إحراز الألقاب مع هذا الفريق الرائع؟».
وخاض سيلفا 179 مباراة مع سيتي في مختلف المسابقات، وسجل خلالها 27 هدفاً ولعب 54 تمريرة حاسمة.
وأحرز سيلفا (28 عاماً) مع سيتي لقب الدوري عامي 2012 و2014 وكأس إنكلترا 2011 وكأس الرابطة 2014 ودرع المجتمع 2012.
وفي ألمانيا، أعلن مدرب بايرن ميونيخ، الإسباني جوسيب غوارديولا، أن فريقه لن يضم أي لاعب جديد قبل إقفال باب سوق الانتقالات الصيفية الحالي.
وجاء كلام غوارديولا في المؤتمر الصحافي الذي يسبق إقامة مباراة الكأس السوبر بين بايرن ميونيخ ودورتموند الليلة، وقال: «لسنا في حاجة الى أي لاعبين جدد. أنا سعيد جداً بالتشكيلة التي أملكها»، مشيراً الى أن مواطنه تياغو الكانتارا والبرازيلي رافينيا والفرنسي فرانك ريبيري يتعافون من الإصابة تدريجاً.
وفي فرنسا، تعاقد مونبلييه مع الباراغوياني لوكاس باريوس، على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد، من سبارتاك موسكو الروسي.