يترقب النادي الرياضي وصول مدربه السلوفيني سلوبودان سوبوتيتش الى بيروت مطلع الاسبوع المقبل، من أجل اتخاذ خطوات شبه نهائية بخصوص تشكيلته للموسم المقبل، وخصوصاً بعد صدور لائحة النخبة حيث يبدو الرياضي مضطراً الى الاستغناء عن أحد لاعبيه الستة الذين وردت أسماؤهم في اللائحة، وهم علي محمود، علي حيدر، احمد ابراهيم، جان عبد النور، امير سعود، وروي سماحة.


ولن يمثّّل الاستغناء عن لاعبٍ محلي أي مشكلة للرياضي، وخصوصاً بعد حصول نجمه المصري اسماعيل احمد على الجنسية اللبنانية، وبالتالي مشاركته كلاعبٍ محلي في الموسم المقبل.
وفي موازاة هذه الصورة، تأكد بقاء العملاق الاميركي لورين وودز مع بطل لبنان، وهذا ما يفتح المجال امام عدم الممانعة للاستغناء عن سماحة الذي يشغل المركز عينه، أي لاعب الارتكاز.
عضو اللجنة الادارية في النادي الرياضي تمام جارودي أشار في اتصالٍ مع «الأخبار» الى أنه لم يُتخذ أي قرارٍ رسمي بخصوص الاستغناء عن سماحة من دون استبعاد حصول هذه الخطوة، مضيفاً: «طبعاً تفرض علينا لائحة النخبة الاستغناء عن أحد اللاعبين المحليين، وهو أمر سيكون طبعاً بكل طريقة وديّة كما اعتاد النادي الرياضي».
وفي موازاة الاتجاه للاستغناء عن سماحة، أكدت مصادر أن «ابن النادي» عمر الترك طلب الحصول على استغنائه قبل سنة واحدة على نهاية عقده، حيث يتطلع الى إيجاد فريقٍ آخر يملك فيه فرصة اللعب بشكلٍ أكبر بعدما تقلّصت حظوظه على هذا الصعيد مع الرياضي في الفترة الاخيرة.
وفي سوق الانتقالات السلوية، لم يكن هناك أي دلائل على اهتمام هذا النادي أو ذاك بالحصول على خدمات اللاعبَين المذكورين، إذ كما بات معلوماً، تترقب الأندية كلّها حسم مسألة اعتماد ثلاثة لاعبين أجانب على أرض الملعب من عدمها، وهذا ما سيبدّل من أسعار اللاعبين المحليين بحسب القرار المتخذ، ويفسّر أيضاً وجود لاعبين محررين كثر حالياً، من دون أن يكون هناك من يفاوضهم.
(الأخبار)