أشاد محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم بالمسيرة «الرائعة» لمنتخب بلاده في نهائيات كأس العالم الأخيرة بالبرازيل، مؤكداً أن الفضل في الوصول للدور الثاني يعود إلى اللاعبين والجهاز الفني والجماهير، متفادياً الحديث مباشرة عن البوسني وحيد خليلوزيتش المدرب السابق للفريق. ونفى روراوة في مؤتمر صحافي عقده السبت في ملعب محمد بوضياف بالجزائر العاصمة كل ما تردد عن اعتزامه الترشح لرئاسة الاتحاد الأفريقي، كاشفاً عدم اهتمامه بخلافة عيسى حياتو في منصبه، وذلك بالنظر إلى الاحترام الشديد الذي يكنه لحياتو والعلاقة القوية بينهما. وبرر رئيس الاتحاد الجزائري اختيار الفرنسي كريستيان غوركوف لخلافة البوسني خليلوجيتش بامتلاكه «القدرات الخططية الكبيرة التي ظهرت مع لوريان واطلاعه على العقلية الجزائرية من خلال إشرافه على لاعبين جزائريين في فرنسا».


واشرف غوركوف على العديد من اللاعبين الجزائريين الذين لعبوا للوريان، ومن بينهم رفيق صايفي ويزيد منصوري وكريم زياني.
وأضاف روراوة أن غوركوف سيصل الى الجزائر الأسبوع المقبل للبدء في عمله رسمياً وسيجري التشاور معه قبل تعيين مساعد له من بين مجموعة من المدربين المحليين الذين يدرس الاتحاد الجزائري سيرتهم الذاتية. ووقع غوركوف (59 عاماً) على عقد لمدة أربعة أعوام حتى نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا في 2018، ما يعني أن المدرب الفرنسي سيكون مسؤولاً عن الفريق في بطولتي كأس أفريقيا المقبلتين في 2015 و2017. وسيشرف غوركوف أيضاً على تدريب منتخب اللاعبين المحليين وفقاً للاتفاق الذي أبرم معه.
وبدا روراوة متفائلاً بقدرة الفرنسي غوركوف على تحقيق نتائج جيدة بداية من تصفيات كأس الأمم الأفريقية المقبلة بالنظر إلى المجموعة الشابة من اللاعبين الذين يضمها المنتخب الجزائري حالياً.
وكانت علاقة خليلوزيتش متوترة بوسائل الإعلام الجزائرية، لكنه أصبح بطلاً بعدما قاد البلاد لتجاوز دور المجموعات في كأس العالم لأول مرة في أربع مشاركات.
واكد روراوة ان السويسري اندريه بيير شورمان سيكون المدرب الجديد للمنتخب الأولمبي بعد الاتفاق معه على جميع الأمور.