أعلن الاتحاد اليوناني لكرة القدم تعيين الإيطالي كلاوديو رانييري مدرباً للمنتخب الوطني خلفاً للبرتغالي فرناندو سانتوس الذي انتهى عقده مع المنتخب مع انتهاء مونديال البرازيل. ويمتد عقد رانييري على رأس الجهاز الفني لليونان لعامين، أي حتى نهاية كأس أوروبا 2016 التي تستضيفها فرنسا (في حال تأهلت اليونان).


وكان رانييري قد رحل عن موناكو في أيار الماضي بعدما تسلم مهامه على رأس الجهاز الفني لفريق الامارة عام 2012، رغم أن عقده كان يمتد حتى نهاية العام المقبل 2015. لكن إدارة النادي أعلنت أنها «بحاجة الى فلسفة جديدة».
وقاد رانييري موناكو من الدرجة الثانية الى الأولى في الموسم الاول، وإلى وصافة الدوري في الموسم الماضي، وبالتالي المشاركة في مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل. وكانت اليونان بقيادة سانتوس قد خرجت من الدور الثاني لمونديال البرازيل بعد خسارتها بركلات الترجيح امام كوستاريكا.


رحل كلاوديو
رانييري رحل عن موناكو في أيار الماضي


بدوره، أعلن مدرب كوستاريكا الكولومبي خورخي لويس بينتو أنه سيتوقف عن تدريب المنتخب بعد فشل محادثاته مع الاتحاد المحلي. وقاد بينتو (61 عاماً) المنتخب الى ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخهم في كأس العالم، بعدما اعتبر كثيرون أن منتخب كوستاريكا سيكون في مونديال البرازيل جسر عبور لثلاثة منتخبات توّجت سابقاً بطلة للعالم بعدما أوقعته القرعة في مجموعة الموت الى جانب إيطاليا وإنكلترا والأوروغواي. لكن كوستاريكا خرجت من ربع النهائي أمام هولندا بركلات الترجيح.
كذلك، رأى الأسطورة الأرجنتيني ومدرب منتخب بلاده سابقاً دييغو أرماندو مارادونا أنه يفضّل أن يكون سيزار لويس مينوتي مدرباً للأرجنتين خلفاً لأليخاندرو سابيلا الذي لم يقرر بعد مستقبله مع المنتخب. وقال مارادونا: «لا سابيلا ولا ميغيل أنخل روسو يعجبانني، وهناك شخص منسي: مينوتي، الذي لم يعد يملك الوسائل اليوم لمحاربة «رجل المافيا»، في إشارة الى رئيس الاتحاد الأرجنتيني خوليو غروندونا الذي هو في صراع مفتوح معه. ويعتبر روسو، مدرب فريق روزاريو سنترال راهناً، أحد المرشحين لخلافة سابيلا، بحسب الصحافة الأرجنتينية. وكان سابيلا قد أعلن أنه سيفكر في مستقبله مع المنتخب بعد الخسارة أمام ألمانيا 0-1 في نهائي مونديال البرازيل.