لم تنم العاصمة الأرجنتينية بوينس آيريس منذ يوم الأحد الماضي، عقب التتويج بلقب كأس العالم. ورغم أن الاحتفالات انطلقت مساء الأحد واستمرت حتى ساعات الاثنين الأولى، إلا أنها تجددت فجر أمس الثلاثاء بعد وصول الطائرة التي تقلّ منتخب الأرجنتين إلى مطار إيسيسا الدولي في بوينس آيريس.

وجالت حافلة المنتخب بين المشجعين، في وسط مدينة بوينس آيريس، حيث احتشد ملايين الأرجنتينيين للاحتفال، في وقت أعلنت فيه السلطات عطلة رسمية في البلاد.
ميسي، الذي سجل هدفين خلال مباراة النهائي، كان أول لاعب ينزل من الطائرة حاملا كأس البطولة وبعده مباشرة مدرب المنتخب ليونيل سكالوني. بعدهما نزل المهاجم جوليان الفاريز الذي سجل أربعة أهداف خلال مونديال قطر.
ووضعت صورة لميسي على ذيل الطائرة، مع عبارة "فريق واحد، بلد واحد، حلم واحد".
ونزل اللاعبون من الطائرة وشقّوا طريقهم على سجادة حمراء وصولاً الى حافلة مكشوفة على وقع أغنية "Muchachos" الخاصة بهم لكأس العالم التي أدّتها فرقة لا موسكا.
وغادرت الحافلة بعيد ذلك الى مجمع التدريب.