انتقادات لاذعة تعرّض لها لاعبو المنتخب القطري لكرة القدم وجهازه الفني، عقب الخسارة أمام الإكوادور في المباراة الافتتاحية لكأس العالم. وكتبت صحيفة «الراية»: «العنابي تعثر والإكوادوري انتصر. لاعبونا لم يقدّموا الأداء المطلوب وممثل أميركا الجنوبية يسيطر». ومن جهتها قالت صحيفة الوطن: «منتخبنا يغيب عن الافتتاح». وأضافت «دفع منتخبنا الوطني ثمن دخوله الضعيف في المباراة». وبحسب صحيفة الوطن: «خسر منتخبنا الوطني في مواجهة كان المنافس فيها الأفضل من جميع الجوانب أمام منتخبنا الذي لم يكن في أفضل حالاته، بل لم يكن في مستواه المعهود، ويبدو أن ثقل المسؤولية وضغوط المونديال والافتتاح قد شكلت عائقاً للأداء لجميع اللاعبين».

من جهتها، كتبت «الشرق» أن المنتخب القطري «فشل» في الفوز. وأضافت: «لم يقدم منتخبنا ما يشفع له من أجل التعادل على الأقل أو التسجيل ولو هدفاً واحداً».
وتناولت الصحيفة مغادرة مشجعي منتخب قطر الاستاد قبل نهاية المباراة قائلة إن الجماهير غادرت «لأنها لم تتحمل رؤية خسارة المنتخب بهدفين من دون رد، وأن هذه المغادرة لم تكن في صالح منتخبنا وكان من المفروض مواصلة دعم وتشجيع المنتخب حتى آخر دقيقة، ويجب على جماهير العنابي أن تُؤازر الفريق في المواجهة المقبلة أمام السنغال حتى آخر لحظة».
وبات المنتخب القطري بحاجة إلى أربع نقاط من مباراتي السنغال وهولندا من أجل الحفاظ على آماله بالتأهل إلى الدور الثاني.